المعيشة في المانيا

أنواع السكن في المانيا

تشهد العديد من المدن مختلف أنواع السكن في المانيا فأغلب المدن وخاصة الطلابية تشهد ضغطًا متزايدًا، كما تشهد أزمة دائمة في إمكانية ايجاد شقة إيجار، حيث تعتبر ألمانيا أن السكن هدف أساسي لطلاب العلم ومن يبحث عن عمل أو العلاج والسياحة أو من جاء لألمانيا لأي هدف آخر.

وبالإضافة لذلك فتشهد ألمانيا موجات تخص الهجرة، وفي الآونة الأخيرة تشكل ضغطًا كبيرًا في المراكز السكانية، وزادت من صعوبة إيجاد شقة سكنية وعلى الاخص العائلات؛ ولذلك فعملية البحث عن المسكن في المانيا قد تستنزف الكثير من الجهد، ومهم أن تتم هذه العملية في وقت مبكر

وعندما سلطنا الضوء على ما يتعلق بالبحث وإيجاد السكن في المانيا وجدنا انه بشكل مبسط تتنوع المساكن كما يلي:

أنواع السكن في المانيا

يمكن أن يتم تصنيفها لفئتين وهما: وفقًا للنوع، ووفقًا للمدة الزمنية للإيجار.

وبخصوص النوع:

فنجد أن هناك الكثير من أنواع المساكن التي يتم عرضها للإيجار بألمانيا، ويكون ذلك وفقًا لكل منطقة على حدة، وفي المدن الدراسية يوجد الكثير من مختلف الشقق السكنية الصغيرة بالمساحة التي تتلائم مع السكن الطلابي، وبالأرياف يوجد عدد كبير من المنازل التي بنيت على مساحة كبيرة وتكون مهيئة للإيجار، ويمكن تصنيف هذه المساكن بألمانيا إلى:

شقق  سكن  مشتركة  

وتكون مخصصة لسكن الشباب أو الطلاب ولا تؤجر لعائلات، وتمتاز بموقع مميز قريب من المراكز بالمدن وبالمراكز التعليمية، ويتم تأجير هذه الشقق لمختلف الأشخاص، وليس ضروريًّا أن يكون ذلك لمعرفة مسبقة فيما بينهم، حيث يتواجد فرد أو اثنين بغرفة واحدة، ويستخدمان المطبخ وبعض المرافق بشكل مشترك، ومن مميزات هذه الشقق أنها تعطي فرصًا لإمكانية تعارف ما بين الأشخاص من مختلف الجنسيات، وبالتالي يكتسب الفرد خبرة وفائدة بالإضافة للتعرف على مختلف السبل بالحياة المشتركة، حيث يعتبر هذا النوع سكنًا رخيصًا بشكل نسبي بالمقارنة بأنواع أخرى، وعن السلبيات فإن عدم الشعور باستقلالية ووجود الحذر الدائم قد يزعج البعض، كما قد تكون هناك بعض الصعوبة بالاتفاق مع الكثير لخلق طرق تفاهم تؤدي لظهور المشكلات.

الشقق الخاصة

تتكون الشقق السكنية الخاصة من غرفة واحدة وتُعرف بلغتنا باسم استوديو، وهي متوفرة بشكل كبير بمختلف المناطق السكنية؛ وذلك لكثرة الطلب عليها، ولكونها تناسب الشباب والطلاب بدرجة أولى، وغالبًا تكون مكونة من غرفة نوم ومطبخ صغير يكون مستقلًّا أو مفتوحًا على غرفة النوم، وبالرغم من ذلك قيمة إيجارها الشهري قد يتراوح ما بين متوسط ومرتفع وهي من إحدى السلبيات.

السكن الجامعي في المانيا

تقوم الكثير من الجامعات الألمانية بتخصيص مساكن صغيرة المساحة وتتكون من نموذجين: الأول يكون مخصصًا للطلاب داخل الحرم الجامعي والثاني خارجه، ويكون بأجور شهرية تعتبر الأرخص بألمانيا، ويتضمن اغلب النفقات الجانبية سواء استهلاك المياه والطاقة الكهربائية أو الإنترنت، وتعتبر هذه المساكن خيارًا أفضل للطلاب عمومًا، إلا أن إدارات السكن الجامعي بأغلب الجامعات قد تحدد مدة زمنية للطالب تتراوح ما بين سنتين وثلاث سنوات للإقامة بها، ويلزم بعدها الطالب مغادرة السكن والبحث عن المسكن الخاص به خارج سكن الجامعة.

شقق للسكن متعددة الغرف

تعتبر من النماذج السكنية بمساحة متوسطة، ولن تجد هذه الشقق السكنية بمساحة كبيرة باغلب الأماكن بألمانيا، حيث تتناسب مع السكن الخاص بالعائلات الصغيرة وبالعائلات المتوسطة ومجموعات الأصدقاء والطلاب، كما تتناسب قيمة الإيجار وفقًا للمساحة وخدماتها المتوفرة بها، وهذا النموذج يكون غالبًا خاصًّا بأجزاء مخصصة من المبنى مثل القبو، ويكون عبارة عن الغرفة الخاصة بالطابق الأرضي والكراج الذي يكون مخصصًا لوسائل النقل الشخصية، بالإضافة للحديقة التي يكون استخدامها بشكل مشترك من قبل كافة القاطنين بالبناء.

المنازل

تُعرف المنازل بأنها عبارة عن أدوار سكنية تتألف من طوابق تكون صالحة للسكن الخاص بالعائلات سواء متوسطة أو كبيرة، ويتألف المنزل من حديقة وكراج يكون تابع له، وغالبًا يكون بملكية خاصة للقاطنين، ويقل عرض هذا النوع من المنازل للإيجار وخاصة بالمدن المتوسطة أو الكبيرة، وتتسم قيمة الإيجار الشهري بأنها مرتفعة نسبيًّا، وتقع على عاتق السكان وتكون متعددة المسؤوليات مثل النقل الخاص بحاويات القمامة ويكون يوميًّا من الشارع وإليه، كما يجب العناية بحديقة المنزل الخاصة وبنظافتها، ونظافة الجزء الخاص بالشارع الملتصق بالمنزل، وخاصة بموسم تساقط الأشجار بفصل الخريف وبعد نزول الثلوج بفصل الشتاء السكن في المانيا.

ووفقًا لمدة الإيجار:

إيجار محدود المدة الزمنية

 حيث تجد عرضًا مطروحًا ويكون لمدة محددة من الوقت؛ فمثلًا في حالة تأجير بعض الاهالي لشقق لدواعي السفر، أو ليستفيد من العروض المقيمون لفترة بسيطة لأغراض علاج أو سياحة أو تبادل طلابي وغيره، وكذلك من لا يملكون مكان إقامة دائمة، حيث يلجأ هؤلاء الاشخاص لاستئجار الشقق لفترة مؤقتة بحيث يتسنى لهم البحث عن المسكن المناسب فيما بعد.

إيجار غير محدود

وبالعقد الخاص به لا يتم تحديد فترة زمنية محددة لنهاية العقد، أي إنه عقد مفتوح، وفي هذه الحالة يتوجب عند الرغبة في إنهاء فترة العقد أن يراعي المؤجر فترة محددة للإخطار القانوني، وتتم عادة قبل ثلاثة أشهر من التاريخ المراد ان يتم التسليم به، وفيها يقوم الشخص بكتابته لطلب خطي للمؤجر لأجل إنهائه للعقد، وبهذه الحالة الاضطرارية قد يقوم الشخص ببحثه عن مستأجر للسكن ويتفق معه على الموعد المحدد لاستلام شقتة ويكون ذلك بموافقة صاحب الشأن بدون الحاجة لانتظار لفترة الإخطار القانونية.

إيجار يومي

وهو من أشهر أنواع الإيجار ويكون مخصصًا للإقامة السياحية أو الترفيهية واحيانا العلاجية، ويكون مرتفع التكلفة فهو أقرب لنظام الفندق.

إذًا تتعدد أنواع السكن في المانيا بالكثير من الأماكن بما يكفي احتياجات المقيمين بألمانيا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق