الروادمؤسسات رائدةمؤسسات رائدة

المجلس الأوروبى للإفتاء و البحوث

دعوة الإسلام عالمية بامتياز حتى كان الخطاب المباشر لمحمد صلى الله عليه وسلم ( وما ارسلناك إلا رحمة للعالمين) ومات النبى صلى الله عليه وسلم وصحابته متفرقة فى البلاد يعرفون الناس بهذه الهداية الربانية الخالدة ( الإسلام) وتبعه صحابة كرام ( الخلفاء الرشدين) فتحوا من أفاق المكان مالا يحصي عده وتحركوا فى آباد الزمان ما يصعب حسابه.

فجال المسلمون فى مشارق الأرض والمغاربها حتى أذن الله لهذا الدين وهذه الدعوة بأن تنتشر ويزيع صيتها فلم يترك بيت مدر ولا وبر إلا ودخله الإسلام كما بشر بهذا النبى صلى الله عليه وسلم.

لذلك كان لزاماً على علماء الإسلام والمسلمين حول العالم أن يضبطوا حركاتهم وسكناتهم وفق تعاليم هذا الدين فأسسوا المنظمات والهيئات العلمية والعمليه لضبط حياتهم ليسعدوا فى دنياهم وآخرتهم.

رؤساء و مؤسسين المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث

المجلس هو أول وأهم مرجعية إفتائية بحثية على الساحة الأوروبية، وما أنجزه بالنظر إلى حجم إمكاناته يُعدّ إنجازاً كبيراً وضخماً، وقد مر على إنشائه عقدان من الزمان، قدم خلالهما خدمة جليلة للفقه الإسلامي ولمسلمي أوروبا؛ وخلال مسيرة المجلس العلمية أنتج إنتاجا علميا كان له أبلغ الأثر في ترشيد مسلمي أوروبا ومساعدتهم على أن يعيشوا إسلامهم في ظل مجتمعات غير إسلامية باعتدال ووسطية تنأى بهم عن الإفراط والتفريط.

وقد انتُخب العلامة الفقيه الدكتور/ يوسف القرضاوي رئيساً له منذ تأسيسه، رغم اعتراضه وطلبه وقتها أن يكون الرئيس من المقيمين على الساحة الأوروبية، إلا أن الحضور أصروا على انتخاب الإمام القرضاوي لعلمه ومكانته ورمزيته عند العلماء، وعامة المسلمين.

وقد تَشكَّل المجلس من عددٍ من الفقهاء والباحثين أغلبهم من المقيمين على الساحة الأوروبية، وبعضهم ممن يقيم خارجها لكنه على صلة بواقعها وأسئلة المسلمين الفقهية فيها.

انتُخب الشيخ الدكتور عبدالله الجديع رئيساً للمجلس خلَفاً للعلامة الشيخ يوسف القرضاوي، وقد وُلد الجديع في العراق سنة 1959م، ويقيم في بريطانيا منذ سنة 1993م ويحمل جنسيتها. وهو حاصل على الدكتوراه في الاقتصاد الإسلامي من جامعة ويلز في موضوع: نقد الآراء الفقهية الإسلامية المعاصرة في الفائدة المصرفية. سنة 2011م، والماجستير في فلسفة الدراسات الإسلامية من جامعة لامبيتر ويلز سنة 2006م. وقد بلغت تصانيفه وبحوثه وتحقيقاته المنشورة وقيد النشر قرابة سبعين مصنفاً. كما أَشرف وترأس الفريق الشرعي الذي أصدر أول برنامج للحديث الشريف بتقنية الحاسوب، والذي أنتجته شركة (صخر)، والمعروف بموسوعة الحديث الشريف.

أكد الإمام القرضاوي في كلمته الافتتاحية على أوروبية المجلس من أول يوم وأن الأصل أن يعقد المجلس دوراته داخل أوروبا، وأن تكون قيادته أوروبية.

أهدافه :

يتوخى المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث تحقيق الأهداف التالية :
– إيجاد التقارب بين علماء الساحة الاوروبية ، والعمل على توحيد الآراء الفقهية فيما بينهم ، حول القضايا الفقهية المهمة .
– اصدار فتاوى جماعية تسد حاجة المسلمين في أوروبا وتحلُّ مشكلاتهم ، وتنظم تفاعلهم مع المجتمعات الأوروبية ، في ضوء أحكام الشريعة ومقاصدها .
– إصدار البحوث والدراسات الشرعية ، التي تعالج الأمور المستجدة على الساحة الأوروبية بما يحقق مقاصد الشرع ومصالح الخلق .
– ترشيد المسلمين في أوروبا عامةً وشباب الصحوة خاصةً، وذلك عن طريق نشر المفاهيم الإسلامية الأصلية والفتاوى الشرعية القويمة .

وسائل تحقيق الأهداف :

يسعى المجلس لتحقيق أهدافه من خلال اعتماد الوسائل التالية :
– تشكيل لجان متخصصة من بين أعضاء المجلس ذات مهمة مؤقتة أو دائمة ويعهد إليها القيام بالأعمال التي تساعد على تحقيق أغراض المجلس .
– الاعتماد على المراجع الفقهية الموثوق بها ، وخصوصاً تلك التي تستند إلى الأدلة الصحيحة .
– الاستفادة من الفتاوى والبحوث الصادرة عن المجامع الفقهية والمؤسسات العلمية الأخرى .
– بذل المساعي الحثيثة لدى الجهات الرسمية في الدول الأوروبية للاعتراف بالمجلس رسمياً ، والرجوع إليه لمعرفة أحكام الشريعة الإسلامية .
– إقامة دورات شرعية لتأهيل العلماء والدعاة .
– عقد ندوات لدراسة بعض الموضوعات الفقهية .
– اصدار نشرات وفتاوى دورية وغير دورية وترجمة الفتاوى والبحوث والدراسات إلى اللغات الأوروبية .
– اصدار مجلة باسم المجلس تنشر فيها مختارات من الفتاوى والبحوث والدراسات التي يناقشها المجلس أو التي تحقق أهدافه.

العضوية :

نص دستور المجلس على أنه يجب أن تجتمع في العضو الشروط التالية :

– أن يكون حاصلاً على مؤهل شرعي جامعي ، أو ممَّن لَزِمَ مجالس العلماء وتخرَّج على أيديهم، وله معرفة باللغة العربية .
– أن يكون معروفاً بحسن السيرة والإلتزام بأحكام الإسلام وآدابه .
– أن يكون مقيماً على الساحة الأوروبية .
– أن يكون جامعاً بين فقه الشرع ومعرفة الواقع .
-أن توافق عليه الأكثرية المطلقة للأعضاء .

الموقع الرسمى الإلكترونى للمجلس الأوروبى للإفتاء: https://www.e-cfr.org
كما يمكنكم تحميل تطبيق “الدليل الفقهي للمسلم الأوروبي”
عبر متجر التطبيقات أو بواسطة الروابط التالية:
نسخة الأندرويد | https://bit.ly/2lRXpwT
نسخة الآى فون | https://apple.co/2mm3WA5

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق