إيطالياالعالم بين يديكالمسلمون فى ايطالياالمسلمون في إيطاليا

أهم المؤسسات الإسلامية في إيطاليا

إيطاليا واحدة من دول أوروبا التي يوجد بها نسبة لا بأس بها من المسلمين، ويعتبر الدين الإسلامي في إيطاليا دينا معترف به من قبل الدولة، ولذا فإن الدستور الإيطالي يراعي الأقلية المسلمة ويمنحها حقوقها.

ومن الجليِّ أن معظم أفرد الجالية الإسلامية بإيطاليا توافدت إلى هناك خلال القرن العشرين، ونجد أن معظمها كانوا من الصومال ومصر وتونس المغرب والهند وبنجلاديش والبلقان.

وفي إيطاليا توجد بعض المؤسسات الإسلامية والمراكز والتجمعات التي تضم الجالية الإسلامية هناك، وتهتم بشؤونها، لنتعرف الآن على أهم المؤسسات الإسلامية في إيطاليا .

مؤسسات إيطاليا الإسلامية

يعيش على التراب الإيطالي أكثر من مليون مسلم، ووفقا للإحصائيات الرسمية الإيطالية، فقد كان عدد المسلمين في إيطاليا في عام 2016 حوالي 1,400,000 مهاجر مسلم من أصول متنوعة، أي أكثر من ثلث عدد الأجانب الذين يسكنون إيطاليا.

وبلا شك حاول هؤلاء الاندماج في المجمع الإيطالي، ومنهم من صنعوا لأنفسهم مكانة كبيرة وانخرطوا في هذا المجتمع انخراطا تاما، لكن معظمهم أيضا لم ينسَ مطلقا انتماءَه لدينه، لذلك حاولوا عمل مؤسسات أو اتحادات تجمعهم وتوحدهم حتى تظل هناك رابطة ما بينهم وبين بعضهم البعض وبين دينهم أيضا.

وهذا حال الأقليات في كل مكان في العالم، يحاولون التجمع في هيئات تضمهم وتساعدهم على مواجهة المشكلات التي قد تواجههم في أي وقت في بلادٍ غير بلادهم.

اتحاد الهيئات والجاليات الإسلامية في إيطاليا

تأسس هذا الاتحاد في عام 1990، وهو أحد الاتحادات المتفرعة عن اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا، يعمل الاتحاد على إدارة حوالي 130 مسجد ومركزا إسلاميا في إيطاليا، من جملة حوالي 500 مسجد ومركز تتوزع في كامل أنحاء إيطاليا.

إلا أن هذا الاتحاد من الاتحادات التي تعتبر غير مريحة بالنسبة للحكومة الإيطالية، وذلك لوجود صلة بينه وبين جماعة الإخوان المسلمين.

لذا فإن الحكومة الإيطالية تحاول إنشاء كونفدرالية للمسلمين تكون لها هي الوصاية عليها مع إقصاء اتحاد الجاليات والمنظمات الإسلامية في إيطاليا، حيث تعتبره الفرع الإيطالي لاتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا والذي يسيطر عليه تيار الإخوان المسلمين.

الرابطة الإسلامية في إيطاليا

هي جمعية دينية إسلامية إيطالية غير ربحية عامة, مقرها الرئيسي مدينة ميلانو الإيطالية.

ومهمتها الحفاظ على الوجود الإسلامي في إيطاليا، وتمكين مسلمي إيطاليا من المساهمة الفاعلة في خدمة المجتمع .

وتمارس الجمعية العديد من الأنشطة التربوية والدعوية والمجتمعية، وهي ذات تأثير ووقع حاضر بين مسلمي إيطاليا.

وهي أيضا عضوًا في اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا.

مسجد روما الكبير

أو هو ” المسجد الكبير ” يقع في شمالي مدينة روما الإيطالية، ويُشكل هذا المسجد أكبر مساجد أوربا قطباء، حيث تزيد مساحته عن 30 ألف متر مربع، وهو يضم المركز الثقافي الإسلامي في إيطاليا، وهو واحد من المراكز الإسلامية الإيطالية الهامة كذلك.

يشهد المسجد العديد من المراسم الخاصة بالمسلمين مثل مراسم الزواج والجازات وغيرها من الأمور الخاصة بالمسلمين.

هذا غير أنه بالطبع قادر على استيعاب آلاف المصليين، وهو من أهم المساجد الغيطالية التي يتجمع فيها الآلاف لأدراء صلاة عيد الفطر وعيد الأضحى، والتجمعات في شهر رمضان الكريم.

وبالطبع يوجد على امتداد أرض إيطاليا عشرات بل مئات المساجد الأخرى والتي تختلف في مساحتها وتاثيرها وقدرتها على استيعاب المصلين.

كما أن هناك الكثير من المراكز والمؤسسات الإسلامية التي لا يمكن إحصائها في مقال واحد الطبع، لذا فإننا اكتفينا في هذا المقال بذكر أهمها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic
en_GBEnglish arArabic
إغلاق
إغلاق