السياحة في اليابانالعالم بين يديكالمعيشة في اليابانالمعيشة في اليابانالياباناليابان

الطقس في اليابان

الطقس في اليابان معتدل بشكل عام ، ولكن مع امتداد لبلاد لمسافة 3000 كيلومتر تقريبا من الشمال إلى الجنوب يتشكل تباين كبير في المناخ بين المناطق المختلفة. فمثلا الشتاء في هوكايدو طويل و تساقط الثلوج فيها متكرر ، بينما نجد مناخ الجنوب شبه استوائي. وبالتالي ، لا يمكن معرفة تحديد الطقس في اليابان بشكل دقيق دون معرفة خصائص كل فصل في الجزر الأربعة الرئيسية.

تنوع الطقس في اليابان

تغطي المناطق الجبلية ثلاثة أرباع اليابان ، مما يخلق تنوعا كبيرا في المناخ بين الجزء الواقع على جانب البحر ، و الجزء الواقع على المحيط الهادي. فنجد :

هوكايدو :

في فصل الشتاء تتعرض هذه الجزيرة لتأثير الرياح السيبيرية من الشمال ، وهي التي تكون مسؤولة عن الرطوبة ، وعند وصول هذه الرياح إلى اليابان تصطدم بالجبال مما يتسبب في سقوط ثلوج كثيفة وأمطار غزيرة.بينما في الجزء الواقع على المحيط الهادي الأمر يختلف تماما ، حيث يكون الشتاء جافا ومشمسا . في فصل الصيف تهطل الأمطار و تحدث أعاصير بشكل متكرر على واجهة المحيط الهادي ، بينما يكون الطقس مشمسا على جانب بحر اليابان.

وسط اليابان ( طوكيو ، كيوتو) :

فصول الشتاء في وسط اليابان معتدلة بشكل عام مع ندرة درجات الحرارة السلبية و تساقط قليل جدا للثلوج. في طوكيو غالبا ما تتجاوز درجات الحرارة في فصل الربيع 20 درجة مئوية وهو موسم ازهار الكرز. أما في فصل الصيف ، تتراوح درجات الحرارة بين 25 إلى 30 درجة ، ومع ارتفاع الحرارة يكون من الصعب تحمل الطقس في اليابان ، ولكن تساعد آلات بيع المشروبات الباردة الموزعة في كل زاوية تقريبا من الشعور بالانتعاش.

جنوب اليابان ( أوكيناوا) :

يعد فصل الشتاء في أوكيناوا معتدل الحرارة فغالبا ما تقل فيه درجاتها عن 10 درجات مئوية . من ناحية أخرى ، تكون السماء مغيمة في أغلب الأحيان ، مع رياح قوية و أمطار. خلال فصل الصيف ، قد تتأثر أوكيناوا بالأعاصير التي تتشكل في المحيط الهادي ، بمعدل 3 إلى 4 أعاصير سنويا تمر بالقرب منها وتنتشر في باقي أنحاء البلاد.

الطقس في اليابان و موسم هطول الأمطار

في حين أن العديد من الدول الآسيوية تشهد تقسيم معتدل لفصول السنة ، يتسم الطقس في اليابان بموسم خاص لهطول الأمطار عادة ما يبدأ في أوائل شهر يونيو وينتهي في شهر يوليو. صعوبة هذه الفترة تسبب في كثير من الأحيان بإلغاء وتحويل عدة رحلات جوية. علاوة على ذلك ، نجد أن أسعار تذاكر الطيران في هذه الفترة تنخفض كثيرا ، ويمكن استغلالها لزيارة اليابان بأفضل سعر ممكن.

في الواقع ، هطول الأمطار في هذا الموسم لا يكون بشكل مستمر فقط نجد أيام لا تتوقف الأمطار فيها و أخرى لا تنزل فيها أي قطرة . ولكن ، بدلا من ذلك تكون نسبة الرطوبة علية و الرياح قوية.

يمكن اعتبار الجزء الشمالي من اليابان ” هوكايدو ” محمي قليلا من هذه الظاهرة ، ولكن في طوكيو وكيوتو لا مفر من الاحتياط و حمل مظلة معك دائما. في اليابان الناس منظمون جدا ، فمن أول يوم لبداية هطول الأمطار تجد محلات ” Konbini ” تبيع الطراز الشهير للمظلات الشفافة الشهيرة ببضعة مئات من الين.

ارتباط الثقافة بالطقس في اليابان

في اليابان تبدأ السنة التقويمية في الأول من كانون الثاني ” يناير” ، ولكن ارتباط الطقس في اليابان و ثقافة اليابانيين يعد هذا التاريخ بداية فصل الربيع حيث تستيقظ الطبيعية وتتفتح أزهار الكرز. وهكذا لا تبدأ العودة إلى المدارس إلى في شهر أبريل ، كما أن العديد من اليابانيين يقضون عطلة خلال ” الأسبوع الذهبي ” وهو عبارة عن 4 أيام متتالية تبدأ من أواخر أبريل إلى أوائل شهر مايو. تكون الجامعات في هذه الفترة مغلقة ، حتى أن الشركات تعمل بأقل عمالة ممكنة.

كما ويعد الطقس في اليابان ذو مكانة مهمة في الفن و الرسم و الشعر. ويظهر ذلك في مجموعة” 36 مشهد لجبل فوجي ” لهوكوساي و قصائد ” هايكو” القصيرة التي تعبر عن مشاعر قوية تجاه الطبيعة و المواسم المناخية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic
إغلاق
إغلاق