الإقامة في كنداالعالم بين يديك

عاصمة مقاطعة ألبرتا

إدمونتون هي عاصمة مقاطعة ألبرتا الكندية. وتقع إدمونتون على ضفاف نهر ساسكاتشوان الشمالي، وهو مركز منطقة إدمونتون متروبوليتان، التي تحيط بها المنطقة المركزية في ألبرتا.

وترتكز المدينة على الطرف الشمالي لما يعرف في كندا باسم “ممر كالجاري – إدمونتون”.

مقاطعة ألبرتا

كان عدد سكان المدينة 932.546 نسمة في عام 2016، مما يجعلها ثاني أكبر مدينة في ألبرتا وخامس أكبر بلدية في كندا.

وفي عام 2016 أيضًا، كان عدد سكان منطقة إدمونتون الكبرى 1،321،426 نسمة، مما يجعلها سادس أكبر منطقة حضرية في كندا.

وللمزيد من الإحصائيات يمكن مراجعة هذا الرابط.

وتعتبر مدينة إدمونتون هي نقطة انطلاق لمشاريع الرمال النفطية الكبيرة التي تتركز في شمال ألبرتا، وأيضا هي من أهم الأماكن التي يتم فيها عمليات استخراج الماس على نطاق واسع.

جغرافيا إدمونتون

تقع إدمونتون على ضفاف نهر ساسكاتشوان الشمالي، على ارتفاع 671 متر. وهي تقع جنوب وسط مقاطعة ألبرتا، بالقرب من هاملت فورت أسينيبوين.

و التضاريس في إدمونتون وما حولها مسطّحة بشكل عام، مع بعض الوديان، مثل وادي نهر ساسكاتشوان الشمالي.

وتقع جبال روكي الكندية على بعد حوالي 220 كم إلى الجنوب الغربي.

وينبع نهر ساسكاتشوان الشمالي من حقل كولومبيا الجليدي في متنزه جاسبر الوطني وينطلق ليمر بالمدينة.

وقبل بناء خزانين بالقرب من الجبال، كانت تغمر المياه في بعض الأحيان وادي نهر إدمونتون، وعلى الأخص في فيضان نهر ساسكاتشوان الشمالي.

ومنذ فترة طويلة تم تقليص غابات الحور الرجراج والغابات في إدمونتون وما حولها عن طريق الزراعة وغيرها من الأنشطة البشرية، مثل تطوير الأراضي السكنية والتجارية وكذلك استكشاف النفط والغاز الطبيعي.

الطقس في إدمونتون

تتمتع إدمونتون بمناخ قاري رطب، وتعد المدينة من بين المدن الكندية التي تتميز بأبرد فصول الشتاء، على الرغم من أنها أخف من ريجينا وساسكاتون ووينيبيغ، وجميعها في جنوب إدمونتون.

ويتراوح متوسط ​​درجات الحرارة اليومية بين أدنى من -10.4 درجة مئوية في يناير إلى ذروة الصيف البالغة 17.7 درجة مئوية في يوليو.

ويمكن أن تتجاوز درجات الحرارة 30 درجة مئوية لمدة أربعة إلى خمسة أيام في المتوسط ​​في أي وقت من أواخر أبريل إلى منتصف سبتمبر، وتقل عن -20 درجة مئوية لمدة 24.6 يومًا في المتوسط.

أعلى درجة حرارة مسجلة في إدمونتون كانت 37.2 درجة مئوية في 29 يونيو 1937.

وأدنى درجة حرارة مسجلة على الإطلاق في إدمونتون كانت -49.4 درجة مئوية، في 19 و 21 يناير 1886.

تنوع سكان إدمونتون

وفقًا لتعداد عام 2016، كان 55.8٪ من سكان إدمونتون من عرقيات أوروبية، وكان الأكثر شيوعًا منهم الإنجليزية (16.8٪)، والاسكتلندية (13.8٪)، والألمانية (13.6٪)، والأيرلندية (12.5٪)، والأوكرانية (10.8) ٪، والفرنسية (9.4٪)، والبولندية (5.1٪)

كذلك توزعت الجنسيات بنسب متعددة، وكانت:

  • الكنديين بنسبة 17.4 ٪ .
  • شرق وجنوب شرق آسيا بنسبة 15.9 ٪ (بما في ذلك الصينيين بنسبة 7.4 ٪، والفلبينيين بنسبة 6.2 ٪، والفيتناميين بنسبة 1.5 ٪).
  • جنوب آسيا بنسبة 9.5 ٪ (بما في ذلك شرق الهند بنسبة 7.4 ٪).
  • السكان الأصليون بنسبة 6.4 ٪ (بما في ذلك الأمم الأولى بنسبة 4 ٪ والميتيس بنسبة 2.7 ٪).
  • الأفريقيين بنسبة 6.1 ٪.
  • اللاتين ووسط وجنوب أمريكا بنسبة 2.3 ٪.
  • غرب آسيا الوسطى والشرق الأوسط بنسبة 4 ٪.
  • الكاريبيين بنسبة 1.4 ٪.

اقتصاد إدمونتون

إدمونتون هي المركز الاقتصادي الرئيسي لشمال ووسط ألبرتا ومركز رئيسي لصناعة النفط والغاز.

واعتبارا من عام 2014، بلغت القيمة التقديرية للمشاريع الكبرى في منطقة إدمونتون الحضرية 57.8 مليار دولار، منها 34.4 مليار دولار في قطاعات النفط والغاز ورمال النفط وخطوط الأنابيب.

وكانت إدمونتون تقليديا مركزًا لصناعات ألبرتا للبتروكيماويات، وحصلت على لقب “عاصمة النفط الكندية” في الأربعينيات.

وللمزيد يمكن مراجعة الموقع الرسمي لمدينة إدمونتون على هذا الرابط.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic
إغلاق
إغلاق