العالم بين يديكالمعيشة في تركياانطالياطرابزونمدينة بورصة
جديد الموقع

أماكن تواجد العرب المسلمين في تركيا

اقرأ في هذا المقال
  • تركيا
  • المسلمين في تركيا
  • أماكن تواجد العرب المسلمين في تركيا

تركيا

لقد ظهر النمو الاقتصادي الكبير لتركيا منذ سنوات، فما حققته تركيا بهذه السنوات أظهرها كدولة متقدمة، وخاصة من النواحي الاستثمارية والاقتصادية والسياحية، وهذا المعدل الكبير من النمو بتركيا أسفر عن تعدد أماكن وجود العرب المسلمين في تركيا؛ فهناك الكثير من المدن والمعالم السياحية والإسلامية التي تجذبهم، ويقصدها السياح من كافة أنحاء العالم.

وترجع كثرة أماكن وجود العرب المسلمين في تركيا إلى أن هناك نوعًا من التقارب الروحي حيث التقارب في العادات والتقاليد للعرب مع تركيا؛ فهي حاضرة للخلافة الإسلامية لأكثر من 6 قرون، نظرًا للبعد الديني والثقافي الذي يربطهم معًا، حيث يحرص المستثمرون والسياح العرب على إقامتهم للمشاريع والاستثمار السياحي بالأراضي التركية، وأيضًا للسياحة بداخل تركيا عامة، فهناك حوالي ثماني مدن تركية تعتبر الأساس لكلٍّ من السياح العرب والمستثمرين، فلو أردت الذهاب لتركيا فلا تترد أبدًا بزيارة هذه المدن.

المسلمين في تركيا

تركيا من الدول الإسلامية حيث تصل نسبة المسلمين بها لحوالي 90%، وأغلبهم من أهل السنة، وأهلها محبون للإسلام، مدافعون عن قضاياه، عاشقون لشعائره.

 دخل الدين الإسلامي إلى تركيا من خلال الجهاد الإسلامي للجيوش المسلمة، تم فتح مدن تركية عديدة في زمن الخلفاء الراشدين، ودخل أهل تركيا الإسلام، وظلت هذه الفتوحات بتركيا وصولاً للقسطنطينية والتي عرفت باسم إسطنبول، حيث تأثر المسلمون بفتحهم الكبير لهذه البلاد، فالقسطنطينية تعتبر عاصمة من أهم العواصم فهي عاصمة الدولة البيزنطية، وكان فتحها على يد السلطان العثماني “محمد الفاتح” علامة كبيرة وهامة من علامات النصر.

أماكن تواجد العرب المسلمين في تركيا

مدينة إسطنبول

أماكن العرب المسلمين

تعرف بأنها عاصمة الجمال فهي مكان المتعة الحقيقية والإبداع والمزج ما بين القديم والحديث، حيث الثقافة العربية والإسلامية والطابع العالمي بينهم، فهي كانت تعرف بعدد من الأسماء من ضمنها (بيزنطة – القسطنطينية – الأستانة – إسطنبول).

 كما تعد من أول المدن التركية من حيث الكثافة وأهمهم وأكثرهم جمالًا، فهي المركز الثقافي والحضاري الكبير وتطل على المضيق الشهير مضيق “البوسفور”، الذي يربط البحر الأسود وبحر مرمرة، ويوجد بها مرفأ شهير يقع شمال غربي تركيا.

وتتميز أيضًا بأنها تربط بين قارتي آسيا وأوروبا، كما أنها عاصمة لمجموعة إمبراطوريات متتالية، وفي عصرنا الحالي تعرف مدينة أسطنبول بأنها من أهم الحواضر السياحية المفضلة لدى السياح من جميع البلدان؛ لما تتمتع به من مناظر طبيعية ومعالم تاريخية وسياحية هامة.

مدينة طرابزون

هي مدينة تركية شهيرة ولها جمال خاص، ومموقع مميز حيث تقع هذه المدينة في الناحية الشمالية الشرقية بتركيا على الساحل الخاص بالبحر الأسود، وتعرف بأنها بوابة التجارة الخاصة مع إيران، وتتميز بأنها تملك أكثر من نوع من السياحة (التاريخية ـ الترفيهية ـ التعليمية ) لوجود جامعة “البحر الأسود التقنية” التي تستضيف الكثير من الطلاب العرب، حيث يوجد بها أهم المناطق السياحية بشرق الأناضول، وتعد من أخصب البيئات لعمل الاستثمار بالقطاع التعليمي أو بالترفيه.

مدينة بورصة

مدينة صناعية تركية هامة تقع بالشمال الغربي من تركيا، فهي تتركز بمنطقة مرمرة، أي ما بين مدينة إسطنبول وأنقرة، كما كانت الولاية العثمانية وبها عدد كبير من الأضرحة للسلاطين، ومنتجات شهيرة للتزلج ومبانٍ عثمانية أثرية تشكل المعالم الخاصة بالمدينة، وتمتاز بالجبال مثل جبال أولوداغ التي تتمتع بمناخها المتوسط والحار بالصيف الثليجي بالشتاء، كما تتركز بها صناعة الحرير نظرًا لوجود أشجار توت ودود القز.

مدينة أزمير

أزمير هي ميناء رئيسي لتركيا بالجزء الآسيوي، فهي من المدن المجاورة للشاطئ بخليج أزمير، التي تعتبر امتدادًا للبحر المعروف ببحر “إيجه” فهي من المدن القديمة باليونان وفتحتها العثمانيون في عام 1424، حيث تشتهر بمعالمها السياحية المميزة، فهي تحتل المركز السادس من حيث نزول العرب بها، ومن أشهر الأنشطة بها إقامة منتجعات سياحية وفنادق ومطاعم، فلها بيئة مميزة تسمح بذلك.

مدينة أنطاليا

من أشهر المدن بتركيا، حيث تقع بالجزء الجنوبي الغربي بتركيا، وتتميز بجمال منحدراتها السياحية التي تتسم بأنها فائقة الجمال ويحيط بها عدة جبال، فهي تقع على ساحل البحر المتوسط، وتعتبر من أهم الوجهات السياحية التي يقصدها العرب في تركيا  سواء من يقصدها كمصيف أو منتجعات سياحية، فهي البيئة التي تسمح بالاستثمار السياحي وبشده.

أماكن العرب المسلمين

مدينة يالوا

تعرف بأنها مدينة “المياه الباردة” وتمتاز بغاباتها وسواحلها الخلابة، بالإضافة لمنتجعاتها السياحية الجذابة، حيث تمتاز بالنشاط والمتعة، ويقصدها العرب لأجل الترفيه، فمن ناحية تفضيل العرب لها نجدها بالمرتبة الثانية.

هذه كانت نبذه عن أهم أماكن وجود العرب المسلمين في تركيا، وكيف يفضل المسلمون الذهاب إلى تركيا سواء للسياحة أو للاستثمار، نظرًا لما تتمتع به تركيا من مكانة كبيرة في السنوات الماضية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic
إغلاق
إغلاق