الاستثمار في ماليزياالاستثمارات في ماليزياالاستيراد والتصديرالاستيراد والتصدير في ماليزياالسوق الماليزيالسياحة في ماليزياالعالم بين يديكالمعيشة في ماليزياماليزياماليزيا
جديد الموقع

مشروع التصدير إلى ماليزيا

اقرأ في هذا المقال
  • ماليزيا
  • فكرة مشروع التصدير إلى ماليزيا
  • تأسيس شركة للاستيراد والتصدير
  • مقر الشركة
  • مراحل مشروع التصدير إلى ماليزيا
  • أهم عوامل نجاح المشروع

ماليزيا

كل من يفكر بإقامة مشروع التصدير إلى ماليزيا يجب ان ينتبه لما يحتاجه السوق وهذا ما توجه له الكثير من المستثمرين واصحاب الشركات الذين قاموا بعمل دراسات شاملة للسوق المسئول عن المواد الغذائية بدولة ماليزيا، وكانت هذه الدراسات وافية حيث أكدت بأن هناك عدة منتجات لم تكن متوفرة بكثرة وكانت اسعارها مرتفعة لحد واضح، كما كشفت هذه الدراسات أنه توجد عدة منتجات ليست متوفرة إطلاقاً، وقد تتوفر منها كميات قليلة، ولذلك يجد المواطنين صعوبة ليحصلوا عليها ويدفعوا أموال اكثر لأجلها.

والمعروف عن العروض انها كلما تقل يزداد الطلب عليها ويرتفع سعرها، واذا نظرنا لذلك بالمواد الغذائية الغير متوفرة بكثرة بدولة ماليزيا، قد نجد منها الكثير في بلادنا العربية والغريب انها تكون متوفرة لدينا بكميات كبيرة وجودة عالية ولذلك تكون أسعارها رخيصة، كما تعد هذه السلع بمثابة فرصة للاستثمار الرائع ويجب استغلالها جيدا من اصحاب المشاريع العرب.

مشروع التصدير
airliner with a globe and auto loader with boxes

فكرة مشروع التصدير إلى ماليزيا

تقوم هذه الفكرة علي أساس إنشاء المستثمرين لشركة للإستيراد والتصدير ويكون الغرض من هذه الشركات أن تقوم بتصديرها لبعض المواد الغير متوفرة في ماليزيا، والتي تتوفر في بلادنا كثيراً وبأسعار معقولة، وكل هذه الجهود تثمر عن فتحها لاسواق جديدة تساعد الاقتصاد الوطني بالنهوض.

 وبالإضافة لذلك فسوف تتحقق فوائد وأرباح ممتازة ونسبتها تكون مابين 50% لحوالي 150%، كما يتم تجهيز شركة وكونتينر ليحوي سلع أو مواد غذائية يحتاج لها السوق في ماليزيا، وعمليات الشحن والبيع في ماليزيا قد تكلف مبلغ ما بين 300 لـ 500 ألف جنية، وهو مبلغ كبير ويمكن أن يدخل به مجموعة مكونة من خمس شركاء بنسب متساوية، لينجزوا هذة العملية ويتقاسموا الأرباح بشكل متساوي.

ملحوظة: يعتبر دخول عدة شركاء بهذه المشروعات ليست لتوفير المال فقط، فمنهم الكثير يمتلكوا مبالغ كبيرة ويمكنهم تنفيذ المشروعات بدون الشركاء، ولكن دخول شركاء لهم يعتبر ضروري، فالمهام متنوعة وقد تحتاج لكفاءات وخبرات لا يقدر عليها شخص واحد مهما زادت امواله.

تأسيس شركة للاستيراد والتصدير

من يفكر بالتصدير لأى دولة بالعالم عليه أن يقوم بتأسيسها وفقاً للقانون، فمن الضروري أن تتم عملية كهذه بالتراخيص اللازمة، ولا ننصح بأن يتوجه صاحب المشروع لأي شركة استيراد وتصدير أو تزويدها بتفاصيل عن مشروعه الذي ينوي القيام به، فليس شئ جيد أن يطلع أي شخص علي افكار أو مخططات المشروع الجديد، والملحوظ أن الإجراءات بالشكل القانوني لا تحتاج لوقت ولا تكلفة.

مقر الشركة

من الممكن ان يقوم صاحب المشروع باستئجار مكتب يشمل مساحة تحوي على 40 متر مربع، والأفضل ان يقوم باستئجار شقة إدارية بمساحة لاتزيد عن 60 أو 70 متر مربع، والافضل أن تكون بمنطقة راقية، ويمكن تجهيزها بأثاث مكتبي وديكورات من شأنها أن تقوم بتحسين المظهر العام الخاص بالشركة.

مراحل مشروع التصدير إلى ماليزيا

أولا: من الضروري أن يكون هناك تشاور وتحاور ما بين الشركاء بخصوص المنتج المرغوب في تصديره لماليزيا، فهذا الاختيار قد يكون مبني علي تفضيلات شخصية ومبني علي عدة دراسات وإحصائيات حديثة.

ثانيا: ومن الممكن أن يتم تقسيم عدد المشاركين بهذا المشروع لحوالي اربع مجموعات أو اقل لكي يتم افتراض أن كل مجموعة تتكون من فردين، وذلك ينجز من الاعمال ويوضح من المسئوليات المفروضة على كل مجموعة.

فالمجموعة الأولي:

يمكن أن تقوم بالبحث عن المصادر الخاصة بتوريد المواد الغذائية والتي يقع عليها الإختيار من أجل التصدير إلى ماليزيا وتقوم بالشراء من المصدر الأفضل، ومن الضروري أن يكون لاعضاء هذة المجموعة الخبرة الكافية بالعمل بمجال المشتريات، ويكون لديهم القدرة الكبيرة علي التفاوض ليتم ضمان تصدير أفضل المنتجات وبأقل سعر.

المجموعة الثانية:

وتكون هذة المجموعة خاصة بالاشراف علي عمليات شحن الكونتينر. ومن الضروري ان يتوفر لديهم الخبرة الكافية لذلك.

المجموعة الثالثة:

تهتم بتخليص أية شهادات خاصة بالشنحة، حيث يتم الإفراج عن الشحنة بعد القيام بعدة اجراءات قانونية، لكي تتجة للسوق المستهدفة.

المجموعة الرابعة:

تختص بالبحث الإلكتروني ويتم ذلك من خلال الوسائل المختلفة، التي تهتم بالتجار والشركات بماليزيا والتي تشتهر بتسويق وبيعها للمواد الغذائية هناك، ويجب أن يمتلك الاعضاء مجموعة خبرات بالتسويق، ومن المهم أن تكون لهم خبرة بالاسواق الدولية والاسواق الآسيوية بشكل عام وعن دولة ماليزية خاصة.

ثالثا: بعد ان يتم الانتهاء من عمليات التصدير ويحصلوا على اموالهم المستحقة يتم عمل حسابات تكون بغرض الوصول للارباح الصافية والتي يتم تقسيمها بشكل متساوي ما بين جميع الأعضاء، فسوف يكون صافي الربح للافراد ممتاز كثيراً.

التصدير

أهم عوامل نجاح المشروع:

أن يتم عمل دراسة شاملة للسوق الماليزي قبل البدء العملي للمشروع، ويكون ذلك بدافع معرفة ماهي المواد الغذائية الموجودة هناك باعداد قليلة، وتتوفر منها كميات اكبر في بلادنا وباسعار ارخص.

من الضروري أن يتم اختيار منتج بعناية لكي يعود بربح جيد على العاملين بالمشروع، والا يكون المنتج معرض للتلف.

ومن الهام أن يتم اختيار كافة الشركاء من الذين لهم خبرات سابقة بمجالات المشتريات والتصدير.

كما يجب تحرير عدة عقود للشراكة وتوثق بشرط ألا يكون هناك فرص لأي طرف أن يتم خداعه.

إذاً لكي يتم عمل مشروع التصدير إلى ماليزيا فمن الضروري الأخذ بالاعتبار هذه العوامل السابقة، ولذلك كنا حريصين على شرح موضوع تفصيل يخص مشروع التصدير إلى ماليزيا .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic
en_GBEnglish arArabic
إغلاق
إغلاق