السياحة في تركياالعالم بين يديكالمعيشة في تركيا
جديد الموقع

مزايا وعيوب الحياة في تركيا للعرب

اقرأ في هذا المقال
  • تركيا
  • مزايا الحياة في تركيا للعرب
  • عيوب الحياة في تركيا للعرب

تركيا

يتوافد إلى تركيا العديد من الشباب العربي بحثًا عن العمل والعيش في حياة أفضل، أو يأتون للدراسة في تركيا، وذلك بسبب موقع تركيا الجغرافي الذي يجعلها قريبة من معظم الدول العربية، كما أنها بلد إسلامى يتشابه مع الدول العربية في عاداته وتقاليده، وقد تكون الحياة في تركيا منسجمة مع معظم الوافدين العرب، ولكن هناك صعوبات تواجه الكثير من المسافرين؛ حيث يتفاجئون ببعض السلبيات الموجودة بالمجتمع التركي، وهذا ما دفعنا اليوم للتعرف على مزايا وعيوب الحياة في تركيا للعرب .

في حقيقة الأمر إن واقع الحياة في تركيا مختلف كثيرًا عن الحكايات التى نسمعها من المسافرين عن تركيا وخاصة القادمين إليها بهدف السياحة، فإن نظرة السائح إلى أي بلد تختلف عن نظرة المقيم بها لفترة زمنية، كما تعد الإقامة والعيش في تركيا خطوة جريئة للكثير من الأشخاص وخاصة أصحاب العائلات، فإنه مع الانتقال إلى تركيا ستحدث الكثير من التبعات والاختلافات بالنسبة إلى الأبناء من حيث الاستقرار والدراسة؛ ولذلك يتراجع البعض عن تلك الخطوة أو يعتبرون أنها مسألة صعبة جدًّا، لكن يتطلب فقط معرفة سلبيات وإيجابيات المجتمع التركي، ولذلك سنوضح مزايا وعيوب الحياة في تركيا للعرب.

الحياة في تركيا

مزايا وعيوب الحياة في تركيا للعرب

هناك العديد من العوامل التي تؤثر على قرار الشخص بالانتقال إلى تركيا للعيش أو الإقامة بها، ولكن مع دراسة مزايا وعيوب الحياة في تركيا للعرب ستصبح الأمور أكثر وضوحًا، وسوف تتمكن من اتخاذ القرار الصحيح والمناسب.

مزايا الحياة في تركيا للعرب

طبيعة تركيا الفريدة

تشتهر تركيا بأنها بلد سياحي بامتياز، وذلك بسبب طبيعة تركيا الفريدة، كما أن مناخها جيد ومتنوع من مدينة إلى أخرى، وتضم تركيا 81 محافظة، وبالطبع كل محافظة لها مذاق خاص وسحر فريد ومناطق سياحية تنال إعجاب السياح من مختلف أنحاء العالم.

تكلفة المعيشة المنخفضة

تتسم تركيا بأن تكلفة المعيشة بها غير مكلفة، بالمقارنة مع الحياة في العديد من الدول العربية، وخاصة الحياة بمنطقة الخليج، فإن الحصول على عمل مقابل راتب متوسط سيضمن لك معيشة جيدة، تشمل تكاليف الإيجار للسكن والطعام والشراب والمواصلات، وعمومًا تعتبر تكاليف المعيشة بالمدن السياحية أكثر ارتفاعًا عن المعيشة في المدن الأخرى، فمثلًا تكلفة المعيشة مرتفعة في إسطنبول وطرابزون وبورصة عن مدينة أنقرة بالرغم من كونها عاصمة تركيا ولكنها لا تعتمد على السياحة.

توافر فرص العمل

تتميز تركيا بتوافر فرص العمل فيها بمختلف المجالات شرط تحدث اللغة التركية، مع العلم أن بعض الوظائف في تركيا لا تحتاج إلى اللغة كالعمل عبر الإنترنت أو العمل بإحدى المدارس العربية وغيرها، وهناك الكثير من الأشخاص الذين يعيشون في تركيا بدون معرفة اللغة التركية، لكن اللغة ما زالت شرطًا مهمًّا للحصول على عمل في معظم الوظائف بتركيا.

الرعاية الطبية

تهتم تركيا بمجال الطب عمومًا، ويوجد بها الكثير من المستشفيات ومراكز العلاج المعتمدة عالميًّا التي تقدم أعلى مستويات الرعاية الطبية، وتضم تركيا مجموعة من المستشفيات والمراكز ذات شهرة عالمية خاصة بمجال التجميل وعلاج الصلع وعمليات الجراحة، والتي تقدم خدمات طبية متميزة مقابل أسعار مخفضة، كما توجد مراكز وعيادات خاصة بالعرب المقيمين في تركيا.

مستوى التعليم متميز

تشتهر تركيا بجودة التعليم بها، والكثير من العرب يسافرون إلى تركيا للدراسة فيها أو لإكمال التعليم بمختلف المراحل التعليمية، سواء مدارس ابتدائية أو متوسطة أو عليا، وأيضًا الدراسة الجامعية في جميع الكليات وجميع التخصصات.

الاقتصاد التركي الواعد

يعتبر الاقتصاد التركي إحدى النقاط الإيجابية في تركيا، فإن التقدم الاقتصادى الذى حققته تركيا في الوقت الحالي جعلها تجذب الكثير من المستثمرين العرب، وخاصة الاستثمار في العقارات التى تشهد نموًّا متزايدًا عامًا تلو الآخر، كما أن تركيا تمنح المستثمرين الأجانب العديد من الإعفاءات والحوافز لجذب المزيد من الإستثمارات.

الحياة في تركيا

سهولة الإقامة في تركيا

تقدم تركيا العديد من تسهيلات الإقامة  للعرب، وفي الوقت الحالي سمحت تركيا للأجانب بالحصول على الجنسية التركية، شرط الحصول على عمل مستمر بتركيا وعقد عمل وإقامة عمل، وانتظام الإقامة بتركيا لمدة خمس سنوات، ويكون معدل الخروج من تركيا من أجل زيارة البلد الأصلية خمس مرات كحد أقصى طوال مدة الخمس سنوات، وتكون كل زيارة لا تتجاوز شهرًا أو شهرين على الأكثر.

عيوب الحياة في تركيا للعرب

اللغة التركية

حيث تعتبر اللغة التركية لغة محلية وليست عالمية مثل اللغة الإنجليزية أو الفرنسية، وذلك يجعل المواطنين الأتراك متمسكين بالتحدث باللغة التركية مع الوافدين الأجانب؛ وذلك حفاظًا منهم على اللغة التركية من الاندثار مع الوقت، فإن معظم الأتراك لا يتحدثون بأي لغة أخرى مع الأجانب، ويرحبون بالتحدث بنفس لغتهم، ولذلك يجب على أي وافد جديد إلى تركيا أن يتعلم اللغة التركية قبل السفر إليها، أو يتعلم أساسيات اللغة التركية على الأقل.

عنصر الأمان

تعتبر إسطنبول أكبر المدن في تركيا وأكثرها ازدحامًا ونتيجة وجود العديد من الجنسيات بها، نجد الكثيرون يتحدثون عن بعض التجارب التي عاشوها، وتشمل التعرض للسرقة والعنف بالعديد من المناطق وخاصة أثناء الخروج ليلًا، بل إن الأتراك أنفسهم يخشون العيش في بعض المناطق أو السير من خلالها في أوقات متأخرة من الليل.

ونحن لا نقول إنه لا يوجد أمن في تركيا، فمن المؤكد أن تركيا بلد آمن؛ فهي أكثر أمانًا في الوقت الحالي من معظم الدول العربية، ولكن يجب أخذ الحذر من بعض الأمور التى تواجه الوافدين الجدد إلى تركيا، ويفضل السكن في المجمعات السكنية، لأنها تقدم العديد من الخدمات للقانطين بها، ومن أهمها خدمة الحراسة ووجود أفراد أمن لتأمين المكان.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic
en_GBEnglish arArabic
إغلاق
إغلاق