استراليااسترالياالعالم بين يديكالمسلمون في استرالياالمسلمون في استراليا
جديد الموقع

أماكن الصلاة في أستراليا

اقرأ في هذا المقال
  • استراليا
  • اماكن الصلاة في استراليا
  • نبذة عن الإسلام والمسلمين في استراليا
  • الأسر المسلمة والفكر العلماني في استراليا

أستراليا

يسافر الكثير من العرب المسلمين إلى أستراليا للعمل أو الدراسة أو الإقامة أو غير ذلك، ويفتقد المسافرون أشياء عديدة اعتادوا عليها في أوطانهم، ومن أهمها الصلاة في المساجد، فالكثير من المسافرين المسلمين يتسائلون عن المساجد أو أماكن الصلاة في أستراليا ، وبالنسبة للطلاب فإن معظم وجهات الدراسة المشهورة بالخارج تتضمن مساجد وأماكن للعبادة، ويوجد في كافة المدن الأسترالية مساجد وأماكن تجمع للجالية العربية المسلمة، واليوم سنتعرف على المساجد أو أماكن الصلاة في أستراليا بحيث يستطيع العرب المسلمين المقيمين باستراليا الوصول إليها بسهولة.

أماكن الصلاة

أماكن الصلاة في أستراليا

  • مدينة بريزبان

تتسم مدينة بريزبان أو بريسبان بالتنوع الثقافي والمجتمعي، حيث تضم العديد من الأجناس من مختلف أنحاء العالم، وتحتوي على جاليات عربية وإسلامية عديدة، ويتوافر بالمدينة العديد من المطاعم العربية والشرق الأوسطية التي تجذب العرب إليها، كما تحتوي على الكثير من المساجد ومن أبرزها مسجد لتوش، مسجد دارا، مسجد كورابى.

  • مدينة ملبورن

تحتوي مدينة ملبورن على العديد من المهاجرين والطلاب والسياح العرب، ولكن معظم العرب المقيمين بها طلاب قادمين من أجل الدراسة، وتحتوي المدينة على الكثير من المساجد، ومن أبرزها مسجد صن شاين ويقع في 618 طريق بالارت، ومسجد بريستون يقع في 90 شارع كريمر، بجانب العديد من المساجد الأخرى بالمدينة.

  • مدينة سيدني

تعد سيدني من أجمل وأشهر وأكبر المدن الإسترالية، لذلك يوجد بالمدينة كل شيء من محلات سوبر ماركت ومكتبات ومطاعم عربية، ومساجد وتحديدا بمدينة أوبرن التي يعيش بها الكثير من الطلاب القادمين من بلاد الشام والعراق، كما يعيش مجموعة كبيرة من المهاجرين العرب والطلاب الدوليين بمدينة سيدني في جرانفيل، بانكستاون، ولاكيمبا.

وتحتوي سيدني على العديد من المساجد ومجموعة من أشهر أماكن الصلاة في أستراليا ، ومن أهمها مسجد سور هيلز الذي يقع في 177 شارع كومونويلث، مسجد عمر الذي يقع في 43 طريق هارو في أوبرن، مسجد أوبرن جاليبولى، ومسجد الإمام علي بن أبي طالب في لاكيمبا، وغيرهم.

  • مدينة بيرث

إذا كنت مسافر إلى أستراليا وتحديدا في مدينة بيرث ستجد مساجد عديدة حولك، حيث يوجد في بيرث جالية مسلمة كبيرة، ويأتي معظمهم إلى بيرث بغرض السياحة والتنزه أو للدراسة، ومن أهم المساجد في بيرث مسجد بيرث الذي يقع في 427 شارع ويليام، كما يوجد بالمدينة العديد من مراكز العبادة المخصصة إلى الجاليات العربية المسلمة.

استراليا

نبذة عن الإسلام والمسلمين في استراليا

وصل المسلمون إلى استراليا للمرة الأولى عام 1223 هجري الموافق عام 1850 ميلادي، حينما استقدمت أستراليا 12 مستكشف للصحراء وكان معهم 120 جمل، وذلك من أجل اكتشاف صحراء أستراليا الشاسعة والمجهولة حينها، وبعد ذلك هاجر الكثير من المسلمين إلى استراليا منذ عام 1334 هجري حتى موعد الحرب العالمية الثانية، ومنذ ذلك الحين وتشهد أعداد المسلمين زيادة كبيرة في أستراليا.

يعيش في أستراليا أكثر من 800 ألف مسلم يمثلون نسبة 3.18% تقريبا من سكان أستراليا، ويعتبر الإسلام هو الديانة الثانية بعد المسيحية، ويتمركز المسلمون بمدينتي سيدني وملبورن.

يوجد في أستراليا أكثر من 100 مسجد، وتم بناء أول مسجد عام 1314 هجري، وتنتشر المساجد والمراكز الإسلامية في كلا من داردن، نيو كاسل، تسمانيا، ملبورن، سيدني.

يقوم الإتحاد الإسلامي الإسترالي بإصدار بعض المجلات والنشرات باللغة العربية والإنجليزية، مثل مجلة المنار، مجلة النور، مجلة الإسلام التابعة لاتحاد الطلاب المسلمين، كما يوجد في أستراليا مؤسسات وهيئات إسلامية عديدة ومن أهمها جمعية الدعوة الإسلامية، جمعية اتحاد المسلمين، جمعية الدعوة الإسلامية لغرب أستراليا، جمعية النساء المسلمات، والمركز الإسلامي للمعلومات والخدمات.

ويواجه المسلمون في أستراليا بعض العقبات من جانب الهيئات المتطرفة في أستراليا، واللوبي الصهيوني، ويعمل المسلمون على تأسيس ائتلاف بين المجالس الإسلامية بمختلف الولايات الأسترالية لتكوين اتحاد إسلامي على المستوى الوطني، وذلك من أجل مواجهة التفاخر العرقي الذي  يعمل على تقسيم الجالية الإسلامية في أستراليا.

الأسر المسلمة والفكر العلماني في أستراليا

يبلغ عدد المسلمين في أستراليا أكثر من 800 ألف مسلم يعانون من خطورة الإعلام الصهيوني الذي يدفع حكومة أستراليا إلى معاداة الأقليات المسلمة التي تعيش بها، وبالرغم  من ذلك تواجه الجاليات المسلمة في أستراليا هذا التحدي، وقد أتاحت الحكومة الأسترالية للمسلمين فرصة الحضور الإعلامي على القنوات الرسمية الخاصة بها.

ويتمركز المسلمون في مدينتي سيدني, ملبرون، ويشكل الأفغان واللبنانيين أكبر الجاليات الإسلامية في أستراليا، وفي الوقت الحالي يوجد أكثر من  112 مركز إسلامي ومسجد داخل أستراليا.

ويجب الإشارة إلى أن الفكر والمجتمع العلماني منتشر في كافة ارجاء أستراليا، وهذا الفكر العلماني يهدد الأسر المسلمة التي تقيم باستراليا، ولكن إذا كانت استراليا تعيش كمجتمع علمانى، فإنها توفر الحرية للغير، فقد منحت الجاليات المسلمة الحق في استخدام  أجهزة إعلام الدولة في عرض وجهة النظر الإسلامية.

ولكن لاشك أن سيطرة الفكر العلماني على المجتمع الإسترالي ووجود حرية كبيرة أثر بالسلب على القانون الأسترالي، حيث منع قوامة الأسرة وأنهى دورها فمثلا حينما يبلغ الشاب أو الفتاة سن 16 عام يحق له الانفصال عن الأسرة.

وتتميز الجالية المسلمة في أستراليا بأنها حريصة على دعم المسلمين والحفاظ على حقوقهم، حيث تتحرك بالفعل عن طريق المراكز الإسلامية الموجودة هناك وتعمل على تأسيس مدارس إسلامية، وتسعى  الجالية المسلمة إلى توعية المسلمين من خلال إقامة معسكرات إسلامية وتوعية دينية والإذاعات العربية والإسلامية ونشر الدعوة الإسلامية، وتوصيل الإسلام للغرب في صورته الحقيقية بعيدا عن التشويه والتضليل.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic
en_GBEnglish arArabic
إغلاق
إغلاق