العالم بين يديكالهجرة
جديد الموقع

أكثر مدن كندا أمانا

أكثر المدن أمانًا في كندا، حسب إحصائيات معدل الجريمة

أكثر مدن كندا أمانا هو مصطلح قد لا يكون دقيقا وخاصة أن الشعور بالأمان قد يختلف من شخص إلى شخص ومن وقت إلى وقت.

ولكن تستند بعض المصادر الصحفية والأبحاث إلى نسب معتمدة مثل نسب معدلات الجريمة أو البلاغات المقدمة في بعض المدن، وكذلك تستند إلى بعض استطلاعات الرأي والاستبيانات المجتمعية.

ومن ملاحظتنا لعدد من هذه المصادر نجد أن هناك اختلافا بين هذه المصادر في تحديد المدينة الأكثر أمنا على الإطلاق.

ولذلك سوف نحاول أن نستعرض بعض المدن التي اشتهرت بأنها الأكثر أمانا في كندا بناء على عدد من المصادر المعتمدة.

باري هي أكثر المدن أمانًا في كندا، حسب إحصائيات معدل الجريمة:

تشير بعض الدراسات إلى أن منطقة باري هي أكثر مدن كندا أمانًا، حيث تميزت المدينة على مدار الأعوام الأخيرة بوجودها ضمن قائمة أفضل ست مدن آمنة بفضل انخفاض جرائم العنف، وفقًا لإحصاءات كندا.

ويتبع باري مدن مثل جيلف وكيبيك.

وتعمل شرطة المدينة دائما على تصعيد وجودها المجتمعي وتفاعلها عبر وسائل التواصل الاجتماعي ومع الجمهور.

الكنديون يرون أوتاوا المدينة الأكثر أمانًا في البلاد:

اعتبر عدد من الكنديين أوتاوا أكثر المدن أمانًا في البلاد، وفقًا لاستطلاع وطني جديد.

حيث طُلب من أكثر من 2000 كندي ترتيب 15 مدينة كندية كبرى اعتقدوا أنها الأكثر أمانًا والأكثر خطورة.

وقد وضع الاستطلاع، الذي أجرته مؤسسة ماينستريت ريسيرش، أوتاوا في المرتبة الأولى للعام الثاني على التوالي، حيث اعتقد 75 في المائة من الكنديين أن العاصمة آمنة.

وقال كيتو ماجي رئيس معهد مينستريت ريسيرش في التقرير “الأخبار الوطنية عن أوتاوا يمكن أن تكون في بعض الأحيان أنباء سيئة، لكنها نادرا ما تكون عن جريمة عنيفة”.

ووفقًا للتقرير، ارتفع معدل الجرائم العنيفة في المدينة فعليًا بنسبة 5 في المائة العام الماضي، وارتفع مؤشر خطورة الجريمة – الذي يقيس اتجاهات الجرائم – بنسبة 10 في المائة.

وعلى الرغم من هذه الزيادات، أوتاوا لديها رابع أدنى معدل جريمة في جميع المدن الكندية الكبرى.

ويذكر التقرير أيضًا أن المدن التي تضم مجلسًا تشريعيًا عامًا يُنظر إليها عمومًا على أنها أكثر أمانًا من المراكز الحضرية الأخرى في نفس المقاطعة، ولكن في أونتاريو، أوتاوا تتفوق على هذا الاتجاه لأنها موطن مجلس العموم الكندي.

وعلى الرغم من أن عدد كبير من الكنديين يعتبرون أوتاوا آمنة، إلا أن العمدة جيم واتسون قال إنه لا يزال هناك عمل يتعين القيام به، ولهذا قمنا بتعيين ضباط شرطة إضافيين.

مدن كندا

Rothesay and Quispamsis, N.B:

بغض النظر عن المكان الذي تعيش فيه في كندا ، فإن فرص أن تصبح ضحية لجريمة هي قليلة، ولكن إذا كنت تريد أن تكون في المكان الذي تكون فيه الاحتمالات في أدنى درجاتها فهاتين المدينتين الواقعتين على ضفاف النهر مباشرة إلى الشمال الشرقي من سانت جون يبلغ عدد سكانهما 29000 نسمة، ويبلغ مؤشر شدة الجريمة فيهما 18.25، وهي أدنى منطقة من بين 237 منطقة حضرية كندية مرتبة حسب تصنيف ماكلين.

وأيضا هما تحققان نسبة أقل بنحو 55 نقطة عن مؤشر CSI الكندي الإجمالي البالغ 72.9. ومؤشر شدة الجريمة هذا هو مقياس تستخدمه هيئة الإحصاء الكندية، وهو يوضح عدد الجرائم وخطورتها.

وبالطبع ليس من المستحسن ترك أبوابك مفتوحة، ولكن إذا كنت مصمماً على ذلك، فإن Rothesay و Quispamsis هما المكانان المناسبان للقيام بذلك.

حيث كان لديهم أدنى معدل لاقتحام المنازل في البلاد في عام 2017 مع 18 حادثًا فقط.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic
إغلاق
إغلاق