اﻹقامة في اليابانالتعليم في اليابانالتعليم في اليابانالعالم بين يديكالياباناليابان

المدارس في اليابان

يتكون نظام مدارس اليابان من الطور الابتدائي الذي يمتد لست سنوات ، الطور المتوسط و الثانوي ومدتهما ثلاث سنوات و طور التعليم الجامعي الذي تمتد الدراسة فيه لأربع سنوات. ويعد التعليم في اليابان إلزامي لمدة 9 سنوات بداية من أول سنة في المدرسة الإبتدائية وحتى المتوسطة ، و مع ذلك 98 ٪ من المتمدرسين يتابعون الدراسة وصولا للثانوي. وعادة ما يتعين على الطلاب في اليابان التقدم لامتحانات القبول في المدارس الثانوية والجامعات.

مدارس اليابان

رياض الأطفال في اليابان

يلتحق الطفل في اليابان بالمدرسة التحضيرية أو رياض الأطفال بداية من سن 3 سنوات ، حيث يشرف على التعليم فيها معلمين شباب بعضهم يتلقون تدريبا رسميا ، بينما الآخرون هم من خريجي الجامعات الذين يرغبون في العمل مع الأطفال.

تتسم هذه المدارس باتباعها لنهج تطويري للطفل يهتم بالجانب الإجتماعي و التعليمي على حد سواء ، ومع ذلك نجد المناهج فيها حرة ، سواء كان ذلك في روضة حكومية أو خاصة. بالنسبة لرياض الخاصة فهي غالبا ما تستقطب الأجانب ، لأنها تضمن لأطفالهم مواصلة التعليم فيها نظرا لكونها مدارس دولية تضم جميع مراحل التعليم من الابتدائي حتى الثانوي . وبما أن هذا النوع من مدارس اليابان يحظى بإقبال كبير ، فعلى الراغبين في ضم طفلهم إليها الحجز قبل سنة على الأقل.

مدارس اليابان الابتدائية والمتوسطة

تعد الدراسة في الطور الابتدائي والمتوسط مجانية ، وقد تم تصميم نظامها لتزويد التلاميذ بأساس معرفي لإعدادهم للأطوار الموالية .وكما سبق وأشرنا ، يعد التعليم في هذه المرحلة إجباري ويبدأ من سن السادسة.

تضم المناهج بالإضافة إلى المعارف الأساسية في الرياضيات و العلوم و التربية الإجتماعية والإقتصاد ،ضبط النفس والالتزام بالقيم المجتمعية في اليابان . على سبيل المثال ، بعد تناول الغداء يتوجب على التلاميذ دون استثناء المشاركة في أعمال التنظيف .

وعلى عكس المستويات العليا ، تؤكد مدارس اليابان الإبتدائية والمتوسطة على فكرة ” minna issho” و التي تعني معاملة الجميع بنفس الطريقة . حيث يتم تشجيع العمل الجاد أكثر من الدرجات المدرسية و لا يتم فصل التلاميذ وفقا لمستوى قدراتهم الفكرية.

مدارس اليابان الثانوية

عند التحاق الطالب بمدارس اليابان الثانوية ، يسمح له بالمشاركة في الأنشطة غير المنهجية ، بدءا من الفرق الرياضية إلى المسابقات المدرسية المختلفة . فعلى عكس ما هو شائع في بعض الثقافات ، يرى المدرسون والآباء أنه من المهم أن يمارس أولادهم عدة نشاطات منهجية وغير منهجية. كما وتفرض العديد من مدارس اليابان الثانوية قواعد صارمة للحفاظ على الانضباط الأكاديمي للطلاب.

لا يعد الالتحاق بالطور الثانوي مجاني في اليابان ، بل على العكس يعتبر مكلفا نوعا ما. ومع ذلك يلتحق بهذا الطور نسبة تصل إلى 96 ٪ ، ويتم ترتيب هذه المدارس وفقا لنسبة نجاح طلابها في الالتحاق بالجامعات العليا ، وهنا نجد أن المنافسة بين الطلاب تصبح كبيرة وشرسة.

ينقسم الطلاب في هذا المستوى إلى مسارين تعليميين : المسار الجامعي ، و المسار المهني . وعلى الرغم من أن 70٪ من الطلاب يسلكون المسار الأول ، إلا أن الطلاب الذين يسلكون النهج المهني يمكنهم الاستفادة من مئات الدورات المتخصصة القائمة على اكتساب المهارات و التي يشرف عليها مدربين مؤهلين. ويقسم العديد من هؤلاء الطلاب يومهم بين حضور الدورات و العمل بدوام جزئي لاكتساب الخبرة المهنية.

مدارس اليابان لذوي الاحتياجات الخاصة

توفر اليابان مدارس ممتازة لذوي الاحتياجات الخاصة سواء المصابين بإعاقة ذهنية أو بدنية ، وعلى عكس العديد من البلدان الأخرى لا يتم دمجهم في مدارس عادية ، بل يذهبون لمدارس منفصلة مزودة بموظفين على درجة كبيرة من الكفاءة ، كما توفر بعض مدارس اليابان لهذه الفئة مدرس لكل طفل. ومع ذلك ، لا توجد هذه الهياكل في جميع مناطق البلاد ، لذلك يتوجب على العديد من الطلاب الإقامة الداخلية في المدرسة التي توفر لهم السكن و العناية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic
إغلاق
إغلاق