التعليم في المانياالتعليم في المانياالعالم بين يديكاللغة الالمانيةالمانياالمانيا
جديد الموقع

التعليم الجامعي في المانيا

اقرأ في هذا المقال
  • المانيا
  • مرحلة التمهيد للجامعة
  • خطوات الدراسة الجامعية في المانيا
  • تعلم اللغة الألمانية
  • الشروط الرئيسية للدراسة
  • اختيار الجامعة والتخصص

المانيا

توجد عدالة كبيرة في نظام التعليم بالمانيا حيث يكون التعليم الابتدائي هناك الزمى ومجاني، أي ان أول تسع سنوات تعليم تكون الزامية للطفل، كما ان التعليم الجامعي في المانيا يعتبر من المراحل الهامة، حيث توفر الحكومة الجامعات الكبرى، فالمانيا من الدول الاوروبية المميزة التي تهتم بالتعليم بمختلف المراحل.

مرحلة التمهيد للجامعة

قد تكون مرحلة التمهيد والاعداد ليتخرج طالب متفوق قادر على الدراسة بالجامعة من اطول المراحل، حيث يلتحق الطفل بالروضة وبعدها بالمدرسة الإبتدائية ثم يلتحق بالمدرسة التكميلية، والشيء المميز بالموضوع أن كل المراحل تساعد الطالب على تنمية قدراته وتوعيته، كما تقدم مختلف النصائح للطلاب عند التحاقهم بمدارس اخرى حيث يساعدهم المعلمين وفقاً لميولهم. 

وتتواجد الكثير من المدارس المتوسطة التي تعرف في بعض الدول بالاعدادية، ويتم الحصول فيها على الشهادة التأهيلية، وقد تختلف دراسة المواد بالمدرسة فقد تتمثل بالرسم التقني أو ببعض الأشغال، ثم يأتي دور مدرسة متخصصة تكون أعلى بدرجة عن سابقتها، فبعد المدرسة الإعدادية يستطيع الطالب أن يلتحق بتعلم المهنة التي يتمنى ان يعمل بها، وذلك يجعل الطالب معتمد على نفسه بالكثير من الأمور، وذلك نفتقده بكثير من الدول.

نلاحظ ان الكثير من الشباب يفضل الدراسة بألمانيا، وخاصة لأن جامعات ألمانيا مقصد للكثير من الطبلة من مختلف الأنحاء، ولكن القبول الجامعي بألمانيا يحتاج لشروط وخطوات عديدة، ومن اهمها الخطوات التالية:

خطوات الدراسة الجامعية في المانيا

التعليم الجامعي في المانيا

لابد من معرفة مصادر جيدة لكي تحصل على معلومات وارشادات تساعد بالتخطيط على البدء بالدراسة الجامعية في المانيا، وهذه بعض اهم الخطوات الأولية والتي تشتمل على معلومات هامة تخص تعلم اللغة الالمانية واختيار تخصص دراسي يكون مرغوب فيه ويكون بجامعة مناسبة لك، بالاضافة لضرورة التعرف على المزيد من معلومات ومواقع قد تساعد بالحصول على المؤهل الخاص بالالتحاق للجامعة في المانيا.

تعلم اللغة الألمانية

تعتبر هذه النقطة من اهم النقاط للتعلم في جامعات المانيا، فإكتساب اللغة خطوة هامة ومن الضروري البدء بها قبل أي شيء، ولا يمكن للمتقدم لطلب الدراسة ان ينجح بدون لغة، سواء للحصول على القبول في الجامعة أو للتأشيرة، فتعلم اللغة ضروري بمشوراه الدراسي وبالمشوار المعيشي في دولة ألمانيا، كما تعتبر جامعات المانيا من اهم الجامعات التي تركز تعتمد على اللغة الأصلية للبلد لاجل تدريس كافة التخصصات، وعلى الرغم من تقدم الجامعات ببرامج تدريسها باللغة الإنجليزية، إلا أنها تظل محدودة بالمقارنة بالبرامج التي تكون مقدمة بلغة ألمانية،

والجدير بالذكر ان مؤسسة DW التي تعتبر من أهم المؤسسات الإعلامية والتي قامت بإعداد موقعها الإلكتروني الجديد والهام الذي يساعد بتعليم اللغة الألمانية، كما يحمل اسم للموقع الجديد ويستخدم التقنية الخاصة بالوسائط المتعددة، ويقدم الدروس التعليمية المجانية بمختلف المستويات، بداية من مستوى المبتدء وحتى المستوى المتقدم باللغة، ويعطي الموقع اهتمام كبير بالمهاجرين وخاصة عند استخدامه بواسطة الهاتف المحمول أو الحاسب، وعند الاهتمام بالفئة الخاصة بالمهاجرين واللاجئين بألمانيا.

فهناك العديد من السبل للتعلم واكتساب اللغة في ألمانيا، وفي مقدمتها الطريق للالتحاق بمعاهد التعليم، كالمعهد الشهير المعروف باسم “غوته” والذي يشمل 159 مركز بالعديد من البلدان في العالم.

الشروط الرئيسية للدراسة

من الشروط الرئيسية للدراسة في الجامعة بالمانيا، ان تحصل على إثبات كفاءة وإتقان للغة الألمانية بطريقة تؤهلك للالتحاق بالدراسة بالجامعة، بحيث يمكن الإثبات عن طريق اختبارين: أولهم اختبار باللغة الألمانية يخص الالتحاق بالجامعة ويعرف باسمDSH ، ويمكن ان تحصل على اختبار فقط  بداخل المانيا، لأن ذلك قد يكون غير متاح ببعض البلدان الأخرى، وبخصوص الاستفسار عن المواعيد والأماكن الخاصة بالاختبار فيمكن ان يكون ذلك من خلال المكتب الخاص بالطلاب الأجانب والذي يخص الجامعة.

ويوجد اختبار ثاني يكون باللغة الألمانية لكونها لغة أجنبية وتعرف باسم “TestDaf” وتكون بعكسDSH  يمكن اجتياز اختبارها ليس بألمانيا فقط وإنما بحوالي 90 من البلدان بالعالم، وبالموقع الإلكتروني الذي يخص الاختبار.

اختيار الجامعة والتخصص

وتأتي مرحلة هامة وهي اختيار جامعتك وتخصصك، وتكون هذه الخطوة بعد الحصول على مستوى مطلوب باللغة الألمانية، ويأتي هذا الدور باختيار تخصص وجامعة مناسبين من خلال التعرف على الجامعات ومعرفة مزايا كل جامعة على حدة.

ومن السهل أن تتعرف على الشروط الخاصة بالدراسة حالياً، ويكون ذلك من خلال مواقع الجامعات الإلكترونية، فكل جامعة متوفر لها موقع الكتروني يشرح العديد من التفاصيل التي قد يحتاج لمعرفتها اي طالب، كما توفر مواقع الدراسة بألمانيا قواعد بيانات مختلفة تهتم بالبرامج الدراسية وبالجامعات ومختلف المعاهد التقينة التي تكون متوفرة بالمانيا،  فعلى سبيل المثال نجد ان الموقع الإلكتروني “DAAD” يقدم الكثير من المعلومات حول

التعليم الجامعي في المانيا

  التخصصات بمئات الجامعات والمعاهد التقنية بألمانيا، وبهذا يسهل تواجد الكثير من البرامج الدراسية بألمانيا ويكون القبول بها محدود مثل (برامج الطب – برامج طب الاسنان – الصيدلة)، ولذلك يتم التقديم عليها من خلال طلب الدراسة بشكل مركزي ويكون عن طريق الموقع الإلكتروني الخاص بهم.

ومما سبق يتضح ان شروط الدراسة بالجامعة ضرورية بمرحلة التعليم الجامعي في المانيا وخاصة للطلاب الاجانب او الغير حاملي للجنسية الالمانية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic
إغلاق
إغلاق