السياحة في انجلتراالعالم بين يديكالمسلمون في انجلتراالمسلمون في انجلتراالمسلمون في بريطانياالمعيشة في انجلترااماكن تواجد المسلمينانجلتراانجلترابريطانيالندن
جديد الموقع

أشهر المراكز الإسلامية في إنجلترا

اقرأ في هذا المقال
  • انجلترا
  • أشهر المراكز الإسلامية في انجلترا
  • التعليم الإسلامي في انجلترا
  • التحديات التي تواجه المسلمين في انجلترا

إنجلترا

يتواجد المسلمون في العديد من المناطق والمدن في إنجلترا، وتحتضن مدينة لندن أكبر تجمع للمسلمين في إنجلترا، كما يوجد أعداد كبيرة من المسلمين في غرب لندن و كارديف و برمنجهام و مانشستر و بلاكبورن و برادفورد، و جلاسجو، وليفربول، و بريستول، و ليدز، وغيرهم من المدن، وتوجد الكثير من الجمعيات والهيئات الإسلامية التي تقدم خدماتها إلى المسلمين، واليوم سنتحدث عن أشهر المراكز الإسلامية في إنجلترا من خلال هذا المقال.

ويعمل أغلب المسلمين في قطاع الصناعة وخاصة صناعات الغزل والصناعات المعدنية، وبعض الخدمات الشاقة، ويعمل القليل من المسلمين في التجارة أو رجال أعمال، ويوجد آلاف الأطباء المهندسين والعلماء والطلاب المسلمين في إنجلترا.

 إنجلترا

وتوجد العديد من الجمعيات والمراكز الإسلامية، بعضها يركز اهتمامه على مسجد محدد، والبعض يركز اهتمامه على المطبوعات والنشر، والبعض يركز اهتمامه على التعليم، والبعض يركز اهتمامه على الإعلام، وتضم لندن أعداد كبيرة من الهيئات والمراكز الإسلامية، بالإضافة إلى مدينة برمنجهام، برادفورد، مانشستر، فيولسكس، بلاكبورن، كارديف، ليستر، ليدز، وجلاسجو، ويوجد في إنجلترا ما يزيد عن 200 مركز إسلامي في مختلف ارجاء البلاد.

أشهر المراكز الإسلامية في إنجلترا

جمعية أهل الحديث المركزية.

دعوة الإسلام.

اتحاد جمعيات الطلبة في المملكة المتحدة وأيرلندا “FOSIS”.

جمعية الطلبة العرب المسلمين.

جمعية علماء بريطانيا.

اتحاد الجمعيات الإسلامية  “UMO”.

اتحاد العائلات المسلمة، لديهم مكتب بمبنى رابطة العالم الإسلامي بمدينة لندن.

مجلس المساجد.

جمعية النساء المسلمات في لندن.

جمعية الدعوة الإسلامية في برمنجهام.

جمعية الهداية الإسلامية في لندن.

الجمعية الإسلامية بمدينة برايتن، جنوب إنجلترا.

المركز الثقافي الإسلامي في لندن.

الوقف التعليمي الإسلامي.

المؤسسة الإسلامية بمدينة لستر.

دار العلوم بمدينة ديوزبري.

مكتب رابطة العالم الإسلامي في لندن.

مكتب الرئاسة العامة لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد.
المعهد الإسلامي له ميول شيعية.

جمعية القرآن.

الأكاديمية الإسلامية بمدينة مانشستر.

أكاديمية الملك فهد.

المجلس الإسلامي الأوروبي.

دار الرعاية الإسلامية بمدينة لندن.

المركز الإسلامي الثقافي والتربوي في جنوب لندن.

المركز الإسلامي في أوكسفورد.

لجنة الأقليات المسلمة، ويتبعها مركز الكمبيوتر الإسلامي.

وكالة الأفغان الصحفية.

أفغان مجاهد ـ تتبع الحزب الإسلامي.

الكلية الإسلامية.

المجلس الصوفي العالمي، الصوفية المتجددة ومسؤول عنهم شمس الدين الفاسى.
المدرسة الإسلامية، ويساعدهم يوسف إسلام.

مجلس الشريعة الإسلامية.

مسجد شرق لندن.

المسجد الجامع بمدينة برمنجهام.

المسجد الجامع بمدينة غلاسغو.

المسجد الجامع بمدينة فلادستر.

المسجد الجامع بمدينة نيتتن.

المسجد الجامع بمدينة ديوزبري.

المسجد الجامع بمدينة أدنبرا.

مسجد ساوث شيلد للجالية اليمنية.

مسجد الرحمة بمدينة ليفربول.

مسجد نور الإسلام بمدينة كاردف، الجالية الصومالية.

المركز الإسلامي بمدينة مانشستر .

ثلاثة مساجد للأتراك في لندن.

مسجد كنغستن.

مسجد شيفلد الجالية اليمنية.

المركز الإسلامي في كاردف، الجالية اليمنية.

مع العلم أن إنجلترا تحتوي على أكثر من ألف مسجد، وتوجد العديد من المنازل أو المصانع أو الكنائس التي تم تحويلها إلى مساجد يذهب إليها المسلمون لأداء الصلوات والاستمتاع إلى الدروس والمحاضرات الدينية التي يقدمها مجموعة مميزة من المشايخ المتواجدة في إنجلترا.

التعليم الإسلامي في إنجلترا

يحصل أبناء المسلمين على التعليم الإسلامي في إنجلترا عن طريق الفصول الملحقة بالمساجد المنتشرة في إنجلترا، حيث يتم إلقاء دروس أسبوعية بعدة لغات حسب القوميات أو الجالية، ويوجد في لندن ومقاطعاتها نحو 42 مدرسة إسلامية تحرص على تعليم أبناء المسلمين، كما تتوافر مدارس إسلامية أخرى في كافة ارجاء إنجلترا، والتي يتم تقديم المناهج بها بعدة لغات مختلفة.

 المراكز الإسلامية في إنجلترا
Jpeg

ويعتبر عدم اعتراف إنجلترا بالأقلية المسلمة الموجودة بها أمر يثير قلق أبناء المسلمين، حيث يحصلون على التعليم وسط ظروف تسودها التقاليد المسيحية، ومن المؤكد أن اعتراف إنجلترا بالأقلية المسلمة سيكون مهم جدا في تعليم الدين الإسلامي بشكل إجباري إلى المسلمين بالمدارس الحكومية في إنجلترا.

ومن الجدير بالذكر أنه تم تنظيم مؤتمر للتعليم الإسلامي عام 1398هجري الموافق 1978ميلادي بمدينة برادفورد، وذلك في حضر ما يزيد عن 200 مندوب ومراقب ولفيف من الشخصيات البريطانية والإسلامية، وتم مناقشة غياب التعليم الإسلامي بالمدارس الحكومية في المؤتمر، مع ضرورة وضع منهج موحد إلى التعليم الإسلامي، وتقرر إقامة مدارس إسلامية بمدينة لندن وبرمنجهام وبرادفورد، وإقامة مجلس تربوي إسلامي بالإضافة إلى توصيات عديدة بشأن تعليم الدين الإسلامي، ولكن هذه القرارات لم تدخل جميعها في نطاق التنفيذ.

التحديات التي تواجه المسلمين في انجلترا

يواجه المسلمون في إنجلترا تحديات عديدة، ومن أهمها ما يلي:

  • العنصرية والتعصب، سعى المسلمون كثيرا لاعتراف إنجلترا بالأقلية المسلمة هناك ، نظرا لأهمية الاعتراف في حل مشاكل المسلمين وخاصة مشكلة عدم تدريس الدين الإسلامي إلى أبنائهم بالمدارس الحكومية في إنجلترا، ويشكل هذا الأمر خطورة على أطفال المسلمين أثناء الدراسة في إنجلترا.
  • بالرغم من تواجد أعداد كبيرة من الجمعيات والمراكز الإسلامية لكنها غير موحدة في هيئة واحدة بحيث يشعر المسلمون بالانتماء الاجتماعي إلى الدين الإسلامي، ويزداد تأثيرهم في المنطقة التي يعيشون فيها.
  • عدو وجود إرشاد ديني للطبقة العاملة من الأقلية المسلمة في إنجلترا، وبالتالي تكون التحديات السكانية والحضارية لهذه الطبقة تحت تأثير مختلف التيارات التي يواجهونها.
  • مشكلة الزواج المختلط والذي يؤثر على الطفل المسلم.
  • قضية التعليم الإسلامي، والعنصرية، والعنف، والإجرام، والمشاكل الاجتماعية، وجهل البعض بأمور الدين وكيفية التعايش وسط المجتمع.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic
إغلاق
إغلاق