السياحة في انجلتراالمسلمون في انجلتراالمعالم التي تخص المسلمينالمعيشة في انجلتراانجلتراانجلترابريطانيالندن
جديد الموقع

المعالم الإسلامية في إنجلترا

اقرأ في هذا المقال
  • انجلترا
  • أشهر المعالم التي تخص المسلمين في انجلترا

إنجلترا

بالرغم من أن إنجلترا يسود فيها الدين المسيحي لكن توجد الكثير من المعالم التي تخص المسلمين هناك، وتمثل هذه المعالم نقاط جذب سياحي هامة حيث تستقطب أعداد هائلة من الزوار سواء من المواطنين المحليين أو السياح من مختلف أنحاء العالم، واليوم سنتحدث عن أشهر المعالم التي تخص المسلمين في إنجلترا من خلال هذا المقال.

أشهر المعالم التي تخص المسلمين في إنجلترا

1 ـ مسجد كينسينغتون الفيكتوري:

تم إنشاء أول مسجد مسجل في بريطانيا في منزل بشرفة في ليفربول في عام 1889. تم إنشاء المعهد الإسلامي من قبل مجموعة من 20 بريطانياً اعتنقوا الإسلام، بقيادة الشيخ عبد الله ويليام هنري كويليام (1856-1932(  محامي محلي نشأ في عائلة ميثودية، وهي طائفة مسيحية كان كويليام قد اعتنق الإسلام أثناء رحلاته إلى المغرب. 

المعالم الإسلامية في إنجلترا

قبل تأسيس المسجد في 8 برغام تراس، عقدت اجتماعات في غرفة صغيرة مستأجرة في شارع Mount Vernon (جبل فيرنون )  . على الرغم من أن المعهد الإسلامي تأثر سلباً باستمرار الاضطرابات والمظاهرات التي قام بها السكان المحليون، إلا أنه ظل في 8 بروجهام تراس حتى غادر كويليام ليفربول في عام 1908. بعد ذلك، تم استخدام المبنى كمكاتب للمجلس ثم وقع في حالة سيئة وفي الآونة الأخيرة تم تجديده من قبل جمعية عبد الله كويليام وإعادة فتحه كمسجد.

2 ـ منزل بروغهام تراس المخصص كمسجد إسلامي:

تم بناء، بروغهام تراس الذي كان يتكون أصلاً من 12 منزلاً، في حوالي عام 1830 وفقاً لتصميمات المهندس المعماري المحلي.  (جيمس الينسون بيكتون)  تم تسمية التراس الجورجي على اسم السياسي وويغ هنري بروغهام، وهو يتألف من منازل الضواحي الراقية للصفوف الأكثر ثراءً في ليفربول.   يتميز الطابق الأول بسلسلة من النوافذ الطويلة ذات المسافات المتساوية التي توفر الضوء للمساحات الداخلية الجميلة، تم تكييف الجزء الداخلي للعبادة الإسلامية مع إضافة عناصر مختلفة نموذجية للهندسة المعمارية للمساجد.

أجريت هذه التعديلات في عام 1895 على تصميمات (جون ماكغفرن) تم بناء “المحراب”، وهو مكان ملائم للإشارة إلى اتجاه الكعبة في مكة، وبالتالي اتجاه الصلاة، على الطراز الساراسيني واستلهم من “المحراب” المزخرف في مسجد ابن طولون في القاهرة. تم أيضاً تثبيت “ممبر”، وهو منصة يستخدمها الأئمة لقيادة الصلوات وإلقاء الخطب، وتم  “الأذان” – الدعوة إلى الصلاة – من شرفة الطابق الأول .

3 ـ المركز البريطاني للعقيدة الإسلامية:

نشأت جالية مسلمة مهمة حول المعهد الإسلامي في بروغهام تيراس: في ذروته، خدم المسجد حوالي 150 مصلي، بمساعدة من التبرعات من جميع أنحاء العالم الإسلامي، اشترى المعهد منازل التراس المجاورة وأنشأ مطبعة وقاعة محاضرات ودار للأيتام والمدرسة. كان هدفها، على حد تعبير كويليام، تأسيس “الإسلام على أساس دائم في هذا البلد”.
 

تمت دعوة غير المسلمين للمشاركة في البرامج والمحاضرات المسائية العامة , والتي أتاحت فرصاً للعاملين المحليين لتعلم مهارات مهنية جديدة  , بدافع القلق الشديد على محنة الأطفال الأيتام غير الشرعيين في ليفربول، افتتح كويليام “دار المدينة للأطفال” في بروغام تيراس في عام 1896.  كان المعهد بمسجده منظمة نشطة لها مجال واسع من التأثير. ليس فقط مركزاً للعقيدة الإسلامية، لقد كان قوة للخير سعت لتحسين الظروف الاجتماعية داخل المجتمع المحلي .

4 ـ مسجد ريجنت بارك:

يمكن التعرف بسهولة على مسجد لندن المركزي من خلال القبة الذهبية الكبيرة والمئذنة الترابية التي يبلغ ارتفاعها 140 قدماً على حافة حديقة ريجنت. المبنى حديث للغاية ويشبه المباني الأخرى من نفس الحقبة . كما هو الحال مع معظم المساجد في جميع أنحاء العالم، فإن مسجد لندن المركزي هو في الواقع مجمع مسجد كبير يضم أيضاً مكتبة بها أكثر من 20.000 كتاب ومكتب إداري وقاعة مؤتمرات ومكتبة إسلامية وقاعة مناسبات. تم إضافة جناح تعليمي وإداري جديد في عام 1994.

قاعة الصلاة الرئيسية موجهة نحو مكة المكرمة وتتميز بالسجاد الأحمر المورق، وقبة واسعة مزينة بالفسيفساء، وقناة وسط ضخمة، تستوعب 1400 من المصلين في أوقات الصلاة، ولكن يمكن تمديدها في الخارج لاستيعاب ما يصل إلى 4000 للمهرجانات وأكثر من ذلك يزور المسجد ما يقرب من  50،000 مسلم كل عام .

5 ـ مسجد شرق لندن:

بدأ بناء مسجد شرق لندن المكون من ثلاثة طوابق في عام 1982 على الأرض التي تركت فارغة بعد القصف خلال الحرب العالمية الثانية، واكتمل في عام 1985. يغطي المسجد قبة ذهبية يبلغ قطرها حوالي 8.5 متر. ترتفع المئذنة إلى حوالي 28.5 متر فوق مستوى سطح الأرض . يحتوي المسجد على قاعتين كبيرتين، معرض، قاعات دراسية، مكاتب ووحدة بيع بالتجزئة.

المعالم الإسلامية في إنجلترا
Jpeg

بدأ بناء المرحلة الأولى من توسعات المسجد، الذي يطلق عليه مركز لندن للمسلمين، في عام 2002 واكتمل في عام 2004. وهو مجاور ومتصل بالمسجد، وهو عبارة عن مبنى من ستة طوابق مع مدخل بارز يتميز بنمط فسيفساء . يوجد بالمركز قاعتان متعددتا الأغراض وجناح للندوات وحضانة وفصول دراسية ومركز للياقة البدنية ومكتبة إسلامية صغيرة ومحطة إذاعية ووحدات للبيع بالتجزئة . تم تصميمه بواسطة Markland Klaschka Limited .

 يضم المسجد مركز مريم الذي افتتح للجمهور في 4 يوليو 2013، مضيفاً قاعة صلاة رئيسية جديدة، وخدمات جنازة محسنة، ومركز زوار، وأكثر من خمسة طوابق من المرافق للنساء بما في ذلك أماكن للصلاة، ومرافق تعليمية، ومركز للياقة البدنية، و خدمات الدعم.

6 – مسجد الرحمة في ليفربول

يقع هذا المسجد على شارع هاثرلي بمنطقة توكستث في ليفربول، ويتسع إلى 2500 مصلي تقريبا، ويعتبر وجهة رئيسية للعبادة ونقطة مركزية لتجمع المسلمين في ليفربول والذي يبلغ عددهم 25 ألف مسلم، ويعتبر مسجد الرحمة أكبر المساجد الثلاثة بمدينة ليفربول، وتم بناء المسجد عام 1889م من جانب عبدالله غليام، وهو محامي شهير وشاعر اعتنق الإسلام بعد زيارة المغرب.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic
إغلاق
إغلاق