السياحة العلاجيةالسياحة العلاجية في المانياالسياحة في المانياالسياحة في المانياالعالم بين يديكالمانياالمانياالهجرةسياحة و سفرصحةصحة و جمال
جديد الموقع

السياحة العلاجية في المانيا

اقرأ في هذا المقال
  • المانيا
  • اهتمام كبير بالمرضى الأجانب في المانيا
  • تقديم خدمات متكاملة إلى المرضى الأجانب
  • شروط العلاج في المانيا
  • ميونيخ الأكثر شعبية للعرب بشأن السياحة العلاجية في المانيا
  • اللغة

المانيا

تشتهر ألمانيا عالميا بأنها من أفضل دول العالم في مجال الطب والأطباء الخبراء والنظام الصحي عالي الجودة، وتحظى البحوث الطبية والأدوية من جانب الألمان بأهمية كبيرة من الدول المتقدمة، كما تتميز ألمانيا بالرعاية الصحية المتطورة جدا، وتمتلك ألمانيا بنية تحتية ممتازة بشأن الوقاية وإعادة التأهيل وعلاج الأمراض المزمنة وسياحة الإستشفاء، حيث تجد العديد من مرافق إعادة التأهيل والوقاية والحمامات الإستشفائية المعتمدة، لذلك يفكر الكثير من المرضى في السياحة العلاجية في المانيا ، فهي واجهة مثالية للمريض والمرافقين أيضا.

وعموما لن يشعر أفراد العائلة أو الأقارب أو الأصدقاء المرافقين للمريض بالملل على الإطلاق، حيث تتوافر العديد من الأنشطة الترفيهية والأماكن السياحية ذات الشهرة العالمية، وتتميز المدن الألمانية بطابعها الخاص حيث أن كل مدينة لها ثقافة وتاريخ ومعالم أثرية خاص بها، وتفتخر جميع المدن الألمانية بتراثها وحدائقها التاريخية أو منتزهاتها الرائعة، حيث يستطيع الزوار التنزه والتجول، ويتوافر في كل مدينة محلات صغيرة ومراكز تسوق كبيرة وشوارع جميلة ومناطق جذب سياحي حيث يمكن قضاء أفضل الأوقات في المانيا.

ويجب الإشارة إلى أن الطبيعة الخلابة في ألمانيا تساعد على استرجاع الصحة بشكل أسرع، حيث أن المناطق الجبلية والهواء النقي والمناظر الطبيعية الساحلية المذهلة مع الإطلالات الفريدة على بحر الشمال وبحر البلطيق والأجواء المعتدلة تساهم في شفاء المرضى، وبالرغم أن الغرض من القدوم هو السياحة العلاجية في المانيا لكن الإرث التاريخي والثقافي ومراكز التسوق تجعل رحلتك في ألمانيا أكثر متعة ورفاهية.

السياحة العلاجية

اهتمام كبير بالمرضى الأجانب في المانيا

يشتهر الأطباء الألمان بخبراتهم الكبيرة في مجال الطب، كما يحرصون على توفير الراحة إلى المرضى الدوليين القادمين إلى المانيا للعلاج, ويعتبر التشخيص الجيد والعلاج الطبي واستخدام أحدث التقنيات الجراحية والتكنولوجيا الحديثة والأدوية الجديدة والأبحاث العلمية المتطورة من أهم عوامل نجاح المشتسفيات والمراكز الطبية في المانيا.

وتقدم معظم المستشفيات والعيادات الطبية في المانيا خدمات مميزة إلى المرضى الأجانب ومرافقيهم عن طريق مكاتب مخصصة إلى المرضى الدوليين, حيث يتم توفير خدمات الترجمة وأماكن للصلاة أطعمة تناسب مختلف الثقافات والديانات وتشمل الأكل الحلال, بجانب خدمات النقل والمواصلات وتوفير السكن إلى مرافقي المريض في شقق أو فنادق حسب رغباتهم.

تقديم خدمات متكاملة إلى المرضى الأجانب

تعتبر معظم المستشفيات الألمانية مجهزة إلى استقبال المرضى الأجانب، حيث توفر كافة المعلومات حول إمكانات العلاج من خلال صفحات الويب بعدة لغات مختلفة، أو عن طريق مكاتب تابعة لها مخصصة إلى العلاقات الدولية، وتقدم بعض المكاتب خدمات شاملة وعديدة مثل البحث عن الخبير والأخصائي المناسب وتأمين الفيزا وغيرها.

ولا يقتصر نجاح السياحة العلاجية في المانيا على توفير سوق عمل مربح للمستشفيات فقط، ولكن هنات جهات أخرى تستفيد من معالجة المرضى الدوليين في المانيا، ومنها الشركات المتخصصة في نقل المرضى وتقديم الرعاية الصحية إلى المرضى الأجانب، وكذلك شركات طيران مثل شركة لوفتهانزا التي توفر تجهيزات طبية لنقل الركاب في حالة الإستلقاء إلى وحدات العناية الفائقة على متن الطائرة.

كما يقدم مركز السياحة الألماني DZT جميع المعلومات حول السياحة العلاجية في المانيا ، ويساعد المرى في إيجاد أفضل المستشفيات المناسبة من خلال الصفحة الرسمية للمركز على شبكة الانترنت.

شروط العلاج في المانيا

يشترط للحصول على تأشيرة علاجية في المانيا بالإضافة الى المتطلبات العادية ما يلي:

  • تقرير من طبيبك يؤكد على ان العلاج لحالتك لا يمكن الحصول عليه في بلدك
  • بيانات تفيد بانك تستطيع تحمل تكاليف العلاج
  • التواصل مع ادارة المستشفى أو العيادة للحصول على الموافقة أو دعوة للقدوم لألمانيا.
  • تتطلب بعض المستشفيات شروط مسبقة من أجل قبول الطلبات، ومنها وضع مبلغ كضمان بالمستشفى.

السياحة العلاجية

ميونخ الأكثر شعبية للعرب بشأن السياحة العلاجية في المانيا

يتوافر بجوار المستشفيات العديد من الأماكن التي تقدم الخدمات للضيوف، فإن أغلب المرضى وسياح العلاج العرب يسافرون إلى ألمانيا برفقة عائلاتهم، ويفضلون الإقامة في مدينة جديدة بحيث يمكنهم التسوق وتعدد وممارسة العديد من الأنشطة الترفيهية في أوقات الفراغ والتسلية، والإستمتاع بالطبيعة الساحرة والفنادق الفاخرة في المانيا.

وكانت تعد ميونيخ أكثر الوجهات الأوروبية شعبية وإقبالا من جانب المرضى وسياح العلاج العرب، ووفقا للإحصائيات التي اجراها مركز السياحة الألمانية، فإنه توجد أكثر من 650 ألف ليلة سياحية للزوار العرب فقط في مدينة ميونخ عاصمة ولاية بافاريا وثالث أكبر المدن الألمانية.

منذ فترة وجيزة ، كانت ميونيخ تعتبر المكان المناسب للحصول على الرعاية الطبية ، ولكن باد جودسبرج قد أخرجتها ، خاصة وأن العديد من العيادات هنا قد صممت خدماتها للعملاء من الشرق الأوسط.

وتمتلك ألمانيا العديد من المنتجعات الصحية الفائقة الجود, وحمامات الاستشفاء بالمياه المعدنية, التي توفر فرص رائعة للوقاية والإستشفاء والاستجمام والاسترخاء، وتتضمن ينابيع معدنية حرارية وأنواع طينية ذات تأثير إيجابي، ومناخ لطيف, لذا فإن سفرك الى المانيا ليس للعلاج فقط, لكنه فرصة مثالية للمتعة والرفاهية والترفيه عن النفس.

اللغة

يجب معرفة أن الألمان أو الأطباء في ألمانيا لا يتحدثون اللغة العربية، لكن يتوافر في بعض المستشفيات الكبرى قسم مخصص إلى التعامل مع المرضى الأجانب، ويوجد اتجاه متنامي في ألمانيا لدعم اللغة العربية حيث أن أعداد المرضى العرب الباحثين عن العلاج في المستشفيات الألمانية في تزايد مستمر.

وعموما، إذا كنت تجيد التحدث باللغة الإنجليزية، فإن أغلب المستشفيات والأطباء في ألمانيا يجيدون التعامل باللغة الإنجليزية، وأيضا التعامل مع سجلات المرضى الطبية باللغة الإنجليزية، كما يمكنك أيضا البحث عن المستشفيات الألمانية التي تدعم مواقعها الإلكترونية اللغة العربية، ويمكن أيضا البحث عن وكالات السياحة العلاجية في المانيا التي تدعم اللغة العربية، ويمكن التوجه إلى احدى المستشفيات الكبرى التي لديها قسم مخصص للمرضى الأجانب وتوفر مترجمين للمرضى الذين يتحدثون اللغات الكبرى مثل اللغة العربية.

المصادر

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic
إغلاق
إغلاق