العالم بين يديكالمعيشة في انجلتراالملكة إليزابيث الثانية والنظام الملكيالنظام السياسي في إنجلتراانجلترامكونات النظام البرلماني في انجلترا

نظام الحكم في انجلترا

انجلترا

تعتبر انجلترا أكبر دولة في المملكة المتحدة، ويحدها اسكتلندا شمالاً وويلز غرباً والبحر الأيرلندي في الشمال الغربي، وبحر الكلت في الجنوب الغربي وبحر الشمال شرقاً، وتعتبر القناة الإنجليزية هي الفاصل بين انجلترا وقارة أوروبا من جهة الجنوب، ويشمل البر الرئيسي لإنجلترا كلا من الأجزاء الوسطى والجنوبية من جزيرة بريطانيا العظمى، وتضم ما يزيد عن 100 جزر صغيرة مثل جزر سيلي وجزيرة وايت، ونتيجة الموقع الجعرافي المميز فكان لابد من نظام حكم مميز، واليوم سنتحدث عن نظام الحكم في انجلترا.

نظام الحكم في انجلترا

يمتد تاريخ النظام البرلماني الحالي إلى بدايات القرون الوسطى، ومن الملاحظ في هذا النظام أن الملك يملك ولا يحكم، وتتمثل وظيفة مجلس الوزراء في رسم السياسة العامة للدولة والإشراف على تنفيذها بدقة.

وفي السابق، كان مجلس الوزراء يقدم العون والمساعدة إلى الملك، ونتيجة للتطورات التاريخية التي شهدتها انجلترا سواء داخلياً أو خارجاً، أصبح وزادات صلاحيات مجلس الوزراء، ومع زيادة صلاحيات المجلس تنخفض صلاحيات الملك بالتبعية، حتى استحوذ مجلس الوزراء على السلطة التنفيذية، ورسم السياسة العامة لإنجلترا، ويتمثل دور الملك فأصبح يقتصر على الملكية فقط.

ويعتبر نظام الحكم في انجلترا هو الملكية الدستورية، وتمتلك الحكومة بعض السلطات التنفيذية، تحكم بإسم الملك، ويتم مساءلتها عن طريق الشعب من خلال البرلمان، وتعد مدينة لندن مقر الهيئات الحكومية، كما أن الملكة إليزابيث الثانية هي الحاكم الأول ورأس الدولة بالمملكة المتحدة، تولت الحكم وقد توجت رسميا على العرش منذ 1952م، وتمثل الجوانب البرتوكولية أكثر أعمال الملكة في الوقت الحالي.

مكونات النظام البرلماني في انجلترا

يعد البرلمان أهم مرجع قانوني في انجلترا، ويتكون النظام البرلماني من مجلسين، هما:

  • مجلس اللوردات house of lords: يعرف بإسم مجلس الشيوخ أيضا، ويتكون من 290 عضو من الأساقفة واللوردات، وتعتبر سلطاته محدودة.
  • مجلس العموم house of commons: يعرف بإسم مجلس النواب أيضا، ويمثل السلطة التشريعية الحقيقية، ويتكون من 650 نائب يتم انتخابهم من جانب الشعب لمدة 5 سنوات كحد أقصى.

ويقوم الملك بإفتتاح الدورة البرلمانية عن طريق إلقاء خطاب، ويشمل الخطاب أبرز برامج الحكومة التي سيتم تناولها أثناء الدورة البرلمانية، وتوجد العديد من الأحزاب الهامة مثل حزب المحافظين conservative party ، حزب الأحرار الديمقراطيين Liberal democrats ، حزب العمال labor party ، وأي حزب يحصل على الأغلبية بمجلس النواب، يتولى مقاليد الحكم ويصبح زعيم الحزب هو رئيس الوزراء بعد تكليفه من جانب الملك أو الملكة، وبعدها يختار رئيس الوزراء وزراء لتشكيل حكومته من النواب وأعضاء الحزب التابع له، وتكون الحكومة مسئولة أمام البرلمان عن كافة الأعمال.

ويجب الإشارة إلى وجود نظام مركزي قوي في المملكة المتحدة، ويحتكر برلمان وستمنستر Westminster في لندن معظم القرارات السياسية المهمة في المملكة المتحدة، وكن خلال السنوات الأخيرة، انتقلت بعض الصلاحيات للمجالس المحلية في اسكتلندا وويلز.

النظام السياسي في إنجلترا

يعتبر النظام السياسي المعروف في إنجلترا هو نظام ملكي دستوري ديمقراطي برلماني، وذلك بإعتبار انجلترا جزء من المملكة المتحدة، ومن الجدير بالذكر أن انجلترا لم تمتلك حكومة حتى عام 1707م، حينما تم تفعيل معاهدة الإتحاد، وبناءا عليها اتحدت كلا من إنجلترا واسكتلندا وكان الناتج مملكة بريطانيا العظمى، مع العلم أنه قبل اتحاد إنجلترا كانت انجلترا لديها نظام ملكي خاص وبرلمان مستقل.

وفي الوقت الحالي يتم حكم انجلترا عن طريق برلمان المملكة المتحدة، وبالرغم من أن البلدان الأخرى بالمملكة المتحدة لديها حكومات منفصلة، توجد 529 دائرة انتخابية بإنجلترا، يمثلون بعدد 646 مقعد بمجلس العموم، أي في مجلس نواب البرلمان البريطاني، ومقر هذا المجلس في قصر وستمنستر بمدينة لندن.

الأحزاب السياسية في انجلترا

يسيطر حزبان كبيران على الحياة السياسية في انجلترا، وهما حزب العمال وحزب المحافظين، كما يوجد حزب الأحرار لكن دوره السياسي محدود، وذلك بالرغم من قيام حزب الأحرار بدور كبير في أخر انتخابات برلمانية، وساهم في تشكيل حكومة ديفيد كاميرون، والتي خلفتها حكومة تيريزا ماي ومن المقرر الإعلان عن اسم رئيس الوزراء الجديد في 23 يوليو 2019.

ويعتبر النظام في انجلترا نظام برلماني، ويسعى كل من حزب المحافظين وحزب العمال للوصول إلى رئاسة الحكومة، وتشكيل أعضاء الحكومة بحيث يضمن سير أعمالها بشكل جيد، وإزالة كافة العقبات التي تواجه الحكومة، وذلك من خلال مشاركة الأحزاب الأخرى في الحكومة.

ويضع سلم السلطة في بريطانيا رئيس الحكومة بالمركز الثاني بعد الملك أو الملكة، ويساند جميع أعضاء الحزب بيان السياسة العامة وقرارات القادة السياسيين للحزب، ويسمح لأي عضو في الحزب البريطاني الجمع بين عضويتين على سبيل المثال يكون نائب في البرلمان ويكون عضو في الحكومة بنفس الوقت، وذلك على الرغم أن السلطة التنفيذية تكن في يد رئيس الحكومة.

الملكة إليزابيث الثانية والنظام الملكي

الملكة إليزابيث الثانية اسمها بالكامل هو إليزابيث أليكسندرا ماري، وهي من عائلة ملكية تربعت على عرش المملكة المتحدة منذ عام 1952م، وقد أمضت أطول فترة حكم على مر تاريخ المملكة المتحدة، وزوجها هو الأمير فيليب دوق إدنبره.

ويتولى نجلها الملك تشارلز، أمير ويلز، الترتيب التالي بإعتباره وريث العرش، ومن بعده الأمير ويليام نجل الأمير تشارلز، ويطلق على الأمير ويليام وزوجته كاثرين لقبي دوق ودوقة كيمبردج.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic
إغلاق
إغلاق