استراليااسترالياالعالم بين يديكالعنصرية في استرالياالمعيشة في استرالياالهجرة
جديد الموقع

مساوئ الحياة في استراليا

اقرأ في هذا المقال
  • استراليا
  • مساوئ الحياة في استراليا

استراليا

لاشك أن استراليا وجهة سياحية بارزة على خريطة السياحة العالمية، كما أنها دولة متقدمة اقتصادياً وتمتلك العديد من المقومات التي تجعلها دولة فريدة، وإذا سألت الاستراليين أو الأجانب عما تشتهر به أستراليا، ستكون الإجابات مثل، هيو جاكمان، نيكول كيدمان، كايلي مينوغ، حيوانات الكنغر، دب الكوالا، رياضات الكريكيت، السباحة، ومعالم مثل ميناء سيدني، دار الأوبرا بسيدني، شاطئ بوندي، السكان الأصليين، المعادن، النبيذ، والأكلة الشعبية الشهيرة في استراليا وهي فيجيمايت Vegemite لكن الحقيقة أن استراليا أكثر من ذلك بكثير، وبالرغم من تعدد المزايا، لكننا سنتحدث اليوم عن مساوئ الحياة في استراليا.

وليس معنى أننا نتحدث مساوئ الحياة في استراليا أنها دولة سيئة، لكن كل شئ له مزايا وعيوب، وهكذا الحال بالنسبة للدول أيضا، وعموما يجب على المسافرين إلى أي دولة معرفة مزايا وعيوب الدولة بشكل عام، بحيث يكون على دراية بنمط الحياة في الدولة التي يعتزم السفر إليها.

ويجب معرفة أن الإطلاع على عيوب ومزايا العيش في المجتمعات أمر مهم للعاية، حيث يساعد المسافر على تكوين فكرة  واضحة عن البلد الذي سيسافر إليه، ولكن معرفة المزايا أو العيوب يعني أنك تعرف كل شيء عن البلد، حيث توجد عوامل أخرى يجب الإطلاع عليها، ونحن نتحدث عن عيوب أو مساوئ الحياة في استراليا لكي يفكر المسافرون إليها في كل عيب جيدا، وأن يضع هذا العيب بعين الإعتبار خلا مدة إقامته في استراليا، بحيث يستطيع التأقلم مع هذا العيب.

مساوئ الحياة في أستراليا

الصلاة في أستراليا

بالنسبة إلى المسلمين فإن إيجاد مسجد لأداء الصلاة أمر صعب، فمن الصعب إيجاد مسجد في المنطقة التي تعيش فيها بالمقارنة مع كثرة المساجد في كافة المناطق بالدول الإسلامية، ومن المؤكد أن عدم توافر المساجد بإستراليا يجعل المسلمين يشعرون بالعزلة وعدم الإهتمام بالذهاب للمساجد بسبب قلة أعداد المساجد هناك.

كما أنه في حالة انتقال شخص إلى مكان في استراليا بالقرب من مسجد، سيكون الذهاب للمسجد صعب نتيجة التعود على الصلاة بالمنزل، كما أن عدم سماع الآذان أمر صعب جدا على المسلمين، حيث أن الآذان في استراليا لا يرفع في مكبرات الصوت.

مساوئ الحياة في استراليا

وفي صلاة الجمعة، نجد أن ظروف العمل تحكمك بعكس الدول العربية حيث يكون يوم عطلة الجمعة وعيد لدى المسلمين، وعموما توجد في استراليا صلاة جمعة أولى وصلاة جمعة ثانية بحيث لا يتم ضياع صلاة الجمعة نتيجة للعمل، لكن الروح والشعور الجميل بيوم الجمعة لا يتوافر بإستراليا.

وبالنسبة إلى المسيحيين، فالأمر صعب كذلك، فمثلا في الدول العربية يلتزم المسيحيون بالذهاب للكنائس، لكن الكنائس في استراليا تعد للزواج فقط، مما يولد شعور بالغربة عند المسيحيين العرب حيث لا يذهبون إلى الكنائس كما هو الحال في الوطن العربي، فإن المسيحيين لا يشعرون بالرضى عن الكنائس كما كانوا يشعرون به في بلدانهم الأصلية.

رمضان في أستراليا

يقتصر رمضان في استراليا على صيام المسلمين فقط، لكن بالنسبة إلى صلاة التراويح، وروحانيات رمضان غير موجودة، حيث أن مواعيد عمل المطاعم وكل شئ يسير على نفس المواعيد بدون أي اختلاف خلال شهر رمضان، بعكس الدول العربية حيث تكن المساجد مليئة بالمصلين على مدار اليوم، كما أن المطاعم مغلقة معظم اليوم بسبب الصيام.

العيد في أستراليا

العيد في استراليا مختلف عما هو الحال في الدول العربية حيث يتم مشاهدة العيد في التلفاز فقط بالدول العربية، وربما يمكنك صلاة العيد فقط في استراليا، مع العلم أن شعور الغربة في العيد يظهر بوضوح على المغتربين بالدول العربية، فما بالك بالمغتربين بالدول التي تختلف من حيث الثقافة واللغة والدين.

اللجوء إلى أستراليا

تعد استراليا احدى الدول المتشددة مع طالبي اللجوء من مختلف الجنسيات، كما أن استراليا تتعامل مع طالبي اللجوء القادمين إليها بطرق غير شرعية، بطريقة غير متهاونة، لذلك في حالة وصولك إلى استراليا بطريقة شرعية وطلب اللجوء، يجب إبداء اسباب قوية لقبول اللجوء، وفي حال عدم وجود اسباب قوية سيتم رفض اللجوء ويتم الترحيل من استراليا والعودة إلى بلدك الأصلية.

السفر من وإلى استراليا

عند التفكير في زيارة بلدك وأهلك خارج استراليا، فإنك ستحتاج إلى الكثير من النفقات، بسبب المسافة الكبيرة بين الوطن العربي واستراليا، لذلك تكون رحلات الطيران من وإلى استراليا مكلفة للغاية، وخاصة في حالة سفر العائلات خارج استراليا نتيجة ارتفاع التكلفة مع زيادة عدد أفراد العائلة، وبالتالي فإن عامل المسافة والتكلفة يجعل طول الغربة أطول في استراليا، وربما لا تتمكن من قضاء اجازتك السنوية خارج استراليا كل عام.

تكلفة المعيشة في استراليا

بالرغم من ارتفاع الرواتب في استراليا، لكن تكلفة المعيشة مرتفعة بالمقارنة مع مستوى الدخل، وبالتالي فإن التوفير للمهاجر أو المواطن الاسترالي سيكون صعب، إلا في حالة وجود أكثر من فرد بالعائلة لديهم عمل.

استراليا

العنصرية في أستراليا

تعتبر العنصرية الموجودة في استراليا أحد أبرز عيوب استراليا، ويشعر الأفراد بالعنصرية داخل المجتمع وخاصة في العمل، بالرغم من أن من أصحاب العمل يحاربون العنصرية لكن الأمور أحيانا تخرج عن السيطرة، وبشكل عام، الحياة في استراليا خالية من المشاكل، لكن الاستراليين يتعاملون بحرص مع الغرباء.

وبالنهاية، لقد تعرفنا على أبرز مساوئ الحياة في استراليا ، لكن توجد عيوب أو مساوئ أخرى لكنها عيوب لا تؤثر على المهاجرين العرب في استراليا، ويجب الإنتباه إلى هذه المساوئ والتعامل معها بشكل صحيح.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
arArabic
إغلاق
إغلاق